تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس المحترفين: تسيتسيباس يسقط زفيريف وأستراليا تبلغ ربع النهائي

إعلان

سيدني (أ ف ب)

أسقط اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سادسا عالميا منافسه الألماني ألكسندر زفيريف السابع الأحد، لكنه فشل في إنقاذ منتخب بلاده من الخسارة في كأس رابطة المحترفين في كرة المضرب المقامة في أستراليا.

وشهد اليوم الثالث من النسخة الأولى للمسابقة التي يشارك فيها 24 منتخبا، سلسلة نتائج أبرزها فوز أستراليا على كندا لتصبح أول المتأهلين الى ربع النهائي عن المجموعة الخامسة.

ضمن منافسات المجموعة الخامسة، ألحق تسيتسيباس الخسارة الثانية تواليا بزفيريف، بعدما تغلب عليه في الدور الأول لبطولة الماسترز الختامية للموسم الماضي في لندن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في طريقه الى إحراز اللقب للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية.

لكن اليونان فشلت في حسم المواجهة لصالحها، وخسرت بنتيجة 1-2، على رغم حصولها على ست فرص للفوز بمباراة الزوجي.

وفي اللقاء بين اثنين من أبرز عناصر الجيل الجديد للكرة الصفراء، فاز اليوناني على زفيريف للمرة الخامسة في سادس مباراة بينهما، وبنتيجة ساحقة 6-1 و6-4، في ظرف 73 دقيقة فقط.

وقال تسيتسيباس بعد فوزه في بريزبين "عملت بجهد كبير من أجل هذا الفوز، توصلت الى حلول، وجدت إيقاعي وكنت أعرف ما أقوم به".

وعادل تسيتسيباس النتيجة لبلاده بعد فوز الألماني يان لينارد شتروف في مباراة الفردي الأولى على ميخائيل برفولاراكيس 6-4 و6-1.

لكن إبن الحادية والعشرين عاما لم يتمكن من تكرار هذا الأداء في مباراة الزوجي، اذ واجه وبرفولاراكيس الألمانيين أندرياس ميز وكيفن كرافيتس. وبعد فوز كل فريق بمجموعة بالنتيجة ذاتها (6-3)، تقدم الثنائي اليوناني بنتيجة 5-صفر في الشوط الفاصل الحاسم، لكن الفريق الألماني عاد من بعيد وحسم النتيجة لصالحه 17-15، بعد ساعة و38 دقيقة.

وقال ميز "أنا فخور جدا بأننا عدنا وقاتلنا"، معتبرا ان قائد المنتخب بوريس بيكر "آمن بنا، وكل الفريق كان خلفنا طوال الوقت".

وهو الفوز الأول لألمانيا في المسابقة بعد خسارتها أمام أستراليا في الجولة الأولى، بينما تلقت اليونان خسارتها الثانية بعد أولى أمام كندا.

وصبت هذه النتيجة لصالح أستراليا الفائزة في وقت سابق اليوم على كندا 3-صفر، لتضمن بطاقة التأهل الى ربع النهائي.

ويتأهل الى هذا الدور متصدر كل من المجموعات الست، إضافة الى أفضل منتخبين يحلان في المركز الثاني.

واستدعى المنتخب الأسترالي في اللحظات الأخيرة جون ميلمان للحلول بدلا من نيك كيريوس في مواجهة الفردي ضد الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم، بعدما عانى لاعبها المثير للجدل من آلام في الظهر.

ولم يخيب البديل آمال الجمهور الأسترالي، اذ فاز على أوجيه-ألياسيم 6-4 و6-2 في ساعة و41 دقيقة، قبل ان يحسم مواطنه أليكس دي مينور المواجهة بالفوز على دينيس شابوفالوف في لقاء الفردي الثاني 7-6 (8-6)، 6-4 و6-2، الذي امتد لثلاث ساعات كاملة.

وحسمت أستراليا أيضا مواجهة الزوجي.

وأكد ميلمان انه كان "مستعدا بشكل جيد. الاستدعاء المتأخر غالبا ما يفرض صعوبة معينة"، لكنه كان مرتاحا "للعب هنا في بريزبين، مكان انا معتاد عليه وعلى الملعب والأجواء المحيطة به".

وتابع بشأن الظروف المناخية الحارة والرطبة في المسابقة "أستمتع فعلا باللعب في هذه الظروف، والأمر ليس مفاجئا لأنني نشأت هنا".

- فوز ديميتروف وخسارة غوفان -

وفي المجموعة الرابعة، حققت روسيا فوزها الثاني بتغلبها الأحد على الولايات المتحدة 2-1، وباتت في موقع الأفضلية لبلوغ الدور ربع النهائي.

وأتى الفوز الروسي بفضل أبرز لاعبيها حاليا: دانييل مدفيديف المصنف خامسا عالميا الذي تغلب على جون أيسنر 6-3 و6-1 في ساعة واحدة فقط، وكارن خاتشانوف الفائز على تايلور فريتز بنتيجة 3-6، 7-5 و6-1.

واكتفى الفريق الأميركي بفوز في الزوجي.

وضمن المجموعة ذاتها، حققت إيطاليا فوزها الأول، وذلك على النروج 2-1، على رغم خسارة أبرز لاعبيها فابيو فونيني أمام كاسبر رود.

وواصل رود (21 عاما) تقديم أدائه الجيد في الآونة الأخيرة، وتغلب على فونيني المصنف 12 عالميا بنتيجة 6-2 و6-2، ليعادل النتيجة لصالح منتخب بلاده بعد فوز الإيطالي ستيفانو ترافاغليا على فيكتور دوراسوفيتش في مباراة الفردي الأولى 6-1 و6-1 في 56 دقيقة فقط.

وحسمت إيطاليا اللقاء في الزوجي، بفوز الثنائي فونيني وسيموني بوليلي على رود ودوراسوفيتش بنتيجة 6-3 و7-6 (7-3).

وكانت إيطاليا قد خسرت أمام روسيا في الجولة الأولى، بينما فازت النروج على الولايات المتحدة.

وفي المجموعة الثالثة، قاد غريغور ديميتروف منتخب بلغاريا الى تحقيق الفوز على مولدافيا 2-1.

وأتاح المصنف 20 عالميا، والذي يتولى قيادة المنتخب واللعب في صفوفه خلال كأس المحترفين، تحقيق منتخب بلاده فوزها الثاني في المجموعة.

وتغلب ديميتروف على منافسه رادو ألبوت 6-2 و6-3، بعدما كان مواطنه ديميتار كوزمانوف قد فاز على ألكسندر كوزبينوف 6-1 و7-5.

واكتفى المنتخب المولدافي بالفوز في الزوجي.

وهو الفوز الثاني لبلغاريا بعد تغلبها بنتيجة مماثلة على بريطانيا، بينما تلقت مولدافيا الخسارة الثانية بعد أولى بنتيجة صفر-3 أمام بلجيكا.

وقال ديميتروف، المصنف ثالثا عالميا سابقا وصاحب الخبرة الأوسع بين اللاعبين البلغاريين الحاليين، "والدي هو من علمني لعب كرة المضرب، وعندما تم اختياري لأكون قائد الفريق (بمثابة المدير الفني)، قال لي +حسنا، الآن سترى ما يعنيه ان تكون في الجانب الآخر من الملعب+".

وتابع "ها أنا حاليا. لكنني أستمتع بالأمر. لم أعتقد مسبقا أنني سأكون قادرا على أداء الدورين (اللعب والقيادة)، لكنني أردت أن أقدم شيئا في المقابل للشباب (في المنتخب) وأحرص على ان يتعلموا".

وأضاف "هذا كل ما أريده، أن أقدم لهم كل ما أقدر عليه".

وعلى عكس النجاح الذي حققه ديميتروف، فشل المصنف 11 عالميا البلجيكي دافيد غوفان في منح بلاده الفوز على بريطانيا.

وخسر غوفان مواجهته في الفردي أمام دانيال إيفانز 4-6 و4-6، بينما فاز البلجيكي ستيف داريس على كاميرون نوري 6-2 و6-4.

وجاءت نتيجة مباراة الزوجي لصالح بريطانيا، بفوز جايمي موراي وجو سالزبوري على ساندر جيليه ويوران فلييغن 6-3 و7-6 (9-7).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.