تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: تاسع "تريبل دابل" لجميس في فوز ليكرز على بيستونز

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

حقق النجم ليبرون جميس تاسع "تريبل دابل" له هذا الموسم، وقاد فريقه لوس أنجليس ليكرز للفوز على ضيفه ديترويت بيستونز ضمن مباريات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الأحد، التي شهدت تعويض غريمه كليبيرز خسارته الأخيرة، بفوز على نيويورك نيكس.

وحسم ليكرز متصدر ترتيب المنطقة الغربية، المباراة الأولى على ملعبه بالفوز 106-99، بينما تمكن كليبييرز من التغلب على ضيفه نيكس 135-132، غداة تلقيه خسارة قاسية أمام ممفيس غريزليز 114-140.

وأتى فوز ليكرز بفضل تحقيق جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، "تريبل دابل" (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الاحصائية)، للمرة التاسعة هذا الموسم، في ثاني أعلى عدد من الـ"تريبل دابل" خلف النجم الشاب لدالاس مافريكس السلوفيني لوكا دونشيتش.

وأنهى جيمس المباراة مع 21 نقطة و14 متابعة و11 تمريرة حاسمة، ليقود فريقه للفوز الـ29 مقابل سبع هزائم هذا الموسم، وهو ثاني أفضل سجل بعد متصدر المنطقة الشرقية ميلووكي باكس (32 فوزا وخمس هزائم).

لكن أداء ليكرز الباحث عن العودة الى مصاف الكبار هذا الموسم بعد غيابه عن "بلاي أوف" الدوري في الموسم الماضي، طبعه تمكن لاعبيه من التصدي عبر الـ "بلوك شوت" للعديد من محاولات لاعبي ديترويت، ما أثّر بشكل كبير على المباراة التي جاءت متقاربة وتنافسية.

وحقق لاعبو ليكرز 20 اعتراضا للكرة أمس، أي أقل بواحد فقط من الرقم القياسي للفريق الذي يعود الى العام 1982. وكان الأبرز في هذا المجال أنطوني ديفيس مع 8 اعتراضات، وجافال ماكغي (6) ودوايت هاورد (5).

وعلق جيمس على مجهود زملائه بالقول "أعتقد انه انجاز لافت (...) دوايت، جافال وأنطوني يجعلون اللعب سهلا بالنسبة إلينا".

وأضاف ديفيس الذي يبرز في موسمه الأول مع ليكرز بعد انضمامه من نيو أورليانز بيليكانز، 24 نقطة و11 متابعة، وكان أفضل مسجل لفريقه في المباراة التي حاول ديترويت العودة بنتيجتها في المراحل الأخيرة.

فقد فرض المضيف لوس أنجليس سيطرته على غالبية أجزاء المباراة حتى أواخر الربع الثالث، وتمكن من التقدم بفارق وصل الى 13 نقطة، قبل أن يعود ديترويت وينهي هذا الربع متقدما بنتيجة 79-75.

لكن ليكرز أعاد الامساك بزمام المبادرة في مطلع الربع الأخير، وسجل أول 15 نقطة فيه وتقدم بفارق 11 نقطة مع تبقي 7:42 دقائق على النهاية. ولم يستسلم ديترويت من جهته، وعاود التقدم بفارق نقطة قبل نحو خمس دقائق على نهاية الربع، وسط منافسة محمومة على التسجيل بين جيمس وديريك روز أفضل لاعب لديترويت أمس مع 28 نقطة.

وعلق جيمس المتوج بلقب الدوري ثلاث مرات في مسيرته "يا لها من مباراة (...) أتى هذا الفريق (ديترويت) ولعب بشكل قوي جدا"، متابعا "لقد حرمونا من القيام بالعديد من الأمور هجوميا، وحاولنا أن نردّ لهم ذلك".

- كليبيرز يعوّض -

وفي قاعة "ستايبلز سنتر" التي يتشاركها قطبا لوس أنجليس، تمكن كليبيرز من تعويض خسارته القاسية السبت، بفوز صعب على نيويورك.

وبدا فريق لوس أنجليس متجها الى خسارة ثانية تواليا بعدما أنهى نيكس الربع الأول متقدما بفارق 16 نقطة (45-29)، لكن المضيف رد الصاع صاعين في الربع الثاني وأنهاه لصالحه 47-24، قبل ان يحافظ على تقدمه حتى النهاية، على رغم محاولات نيكس العودة بالنتيجة.

ويدين كليبيرز بفوزه الى الثلاثي مونتريزل هارل (34 نقطة وست متابعات وثلاث تمريرات حاسمة) وبول جورج ولو وليامس (32 نقطة لكل منهما)، بينما غاب نجم الفريق كواهي لينارد عن المباراة للراحة.

وهي المرة الأولى في تاريخ كليبيرز يسجل ثلاثة لاعبين 30 نقطة على الأقل في المباراة ذاتها. وتمكن الفريق من تحقيق فوزه السادس والعشرين هذا الموسم مقابل 12 خسارة، وهو في المركز الرابع للمنطقة الغربية.

وفي مقابل تعويض كليبيرز خسارته أمام ممفيس، نجح الأخير في تحقيق فوز ثانٍ تواليا بتغلبه على مضيفه فينيكس صنز 121-114، على رغم تسجيل لاعب الأخير ديفن بوكر 40 نقطة.

وبعدما كانت الأفضلية للمضيف في الربع الأول، تمكن غرزيليز من قلب الأمور لصالحه والحفاظ على تقدمه حتى النهاية، بفضل لاعبه الليتواني يوناس فالانكيوناس الذي أنهى اللقاء مع 30 نقطة وثماني متابعات، بينما أضاف ديلون بروكس 19 نقطة وأربع متابعات.

وكان بوكر الأفضل في صفوف نيويورك مع 40 نقطة وست تمريرات حاسمة، بينما سجل كيلي أوبري جونيور 17 نقطة مع 10 متابعات.

الى ذلك، حقق مينيسوتا تمبروولفز فوزا على أرض كليفلاند كافالييرز بنتيجة 118-103، في مباراة شهدت فقدان المضيف لجهود لاعبه كيفن بورتر جونيور بسبب إصابة في الركبة خلال الربع الثالث.

وهزز ميامي هيت سجله على أرضه، بتحقيق فوزه الـ17 مقابل خسارة واحدة، وذلك بالتغلب على بورتلاند ترايل بلايزرز 122 - 111 الأحد.

ويحتل هيت المركز الثالث في المنطقة الشرقية بـ26 فوزا و10 هزائم، وهو يدين بفوزه الأخير الى السلوفيني غوران دراغيتش الذي سجل 29 نقطة و13 تمريرة حاسمة، بينما أضاف سام أديبايو 20 نقطة، في مباراة غاب عنها نجم الفريق جيمي باتلر بسبب آلام في الظهر.

وقال دراغيتش "بالنسبة إلينا، لا يهم من يلعب ومن يغيب. لا أعذار".

وشهدت المباراة عودة حسن وايتسايد الى ملعب فريقه السابق حيث قوبل بصافرات الاستهجان من المشجعين كلما لمس الكرة، لكنه أنهى اللقاء مع 21 نقطة و18 متابعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.