تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

بعد مقتل سليماني.. إيران ترد على عدة جبهات!!

في الصحف اليوم: تداعيات مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وردود الصحافة العربية والدولية على التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

إعلان

تتسابق الأحداث وردود الفعل بعد مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في غارة أمريكية صباح يوم الجمعة في بغداد. الصحف تتابع تداعيات الحدث. صحيفة الزمان العراقية عنونت على الإجراء الذي اتخذه البرلمان العراقي يوم أمس بوضع حد لوجود القوات الأجنبية في العراق. قالت الصحيفة إن القرار يأتي في ظل تصاعد التوتر الإقليمي عقب اغتيال الجنرال النافذ قاسم سليماني وأضافت بالقول إن اغتياله أثار إجماعا نادرا ضد الولايات المتحدة في العراق. البلد الذي كانت تهزه منذ أشهر انتفاضة شعبية احتجاجا على الهيمنة الإيرانية.
في غضون ذلك تم تشييع جنازة سليماني والمهندس. الصحف الإيرانية وضعت على صفحاتها الأولى صور مراسم الجنازة التي نظمت في مدينة مشهد الإيرانية. صحيفة خراسان قالت إن الملايين من سكان مشهد ومن الحجاج الموجودين في المدينة أتوا لتشييع جنازة قاسم سليماني. الصحيفة عنونت "عظمة الزيارة الأخيرة" ووصفت الأعداد الهائلة للمشيعين بالطوفان البشري غير المنتظر.
اغتيال سليماني تسبب في غضب عارم ضد الطبيعة الإرهابية للولايات المتحدة. كتبت صحيفة طهران تايمز ونشرت توعد زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله باستهداف الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط انتقاما لمقتل سليماني. عنونت الصحيفة بتصريح لنصر الله قال فيه: عندما تبدأ نعوش الجنود الأمريكيين بالعودة إلى الولايات المتحدة سيدرك ترمب أنه خسر المنطقة والانتخابات. في الصحيفة كذلك مقال لمحمد قادري يقول إن الولايات المتحدة اغتالت سليماني معتقدة أنها ستتخلص من كابوسها، وعليها إدراك أن سليماني ليس شخصا بل هو ثقافة مبنية على المقاومة والدفاع عن المقهورين ومواجهة الإرهاب الدولي، يقول كاتب المقال.

بدأ الرد الإيراني يتشكل على عدة جبهات تقول صحيفة لوريون لوجور اللبنانية على صفحتها الأولى. تعتبر الصحيفة تصويت البرلمان العراقي يوم أمس على إنهاء الوجود الأجنبي في العراق هو انتصار سياسي واستراتيجي لطهران. طهران أكدت تخفيض التزاماتها النووية والاستمرار في برنامجها النووي حسب احتياجاتها التقنية لكنها تبقى مستعدة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. تتوقع صحيفة لوريون لوجور على المستوى العسكري أن تستهدف إيران جنودا أمريكيين في المنطقة.  

تفاوتت ردود الصحف الدولية حول التصعيد في الشرق الأوسط الذي تلا اغتيال الجنرال الإيراني. صحيفة ذي وال ستريت جورنال الأمريكية قللت في الافتتاحية من أهمية تصويت البرلمان العراقي على ضرورة مغادرة الجنود الأجانب العراق. قالت الصحيفة إن هذا التصويت ليس الكلمة الأخيرة حول الجنود الأمريكيين في العراق. أشارت الصحيفة إلى غياب النواب السنة والأكراد عن جلسة يوم أمس وإلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في شهر تشرين الثاني نوفمبر بعد تصاعد الاحتجاجات المطالبة برحيل الطبقة السياسية.. واختتمت الافتتاحية بالقول إن غالبية العراقيين يدركون الدور الكبير الذي لعبته الولايات المتحدة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية وليست لهم أي مصلحة في أن يصبح العراق مستعمرة إيرانية.

مقال في صحيفة ذي غارديان يتوقع المزيد من التعاطف مع إيران بعد مقتل قاسم سليماني ويقول الكاتب إن المتأمل في التغريدات والخطابات النارية من واشنطن وطهران يجزم بأن وقت الدبلوماسية قد مضى، وأن الطرفين باتا على أبواب حرب لا مفر منها عقب مقتل قاسم سليماني. ولعل الأمر الوحيد الذي يمسكهما هو التفكير في العواقب.. يقول الكاتب إن إيران جربت مزاج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتقلب، ومهما كانت رغبة الإيرانيين قوية في الانتقام لمقتل سليماني فإن قادة الاتحاد الأوروبي يسعون لإقناع القيادة الإيرانية بأن أي ضرب لأهداف أمريكية في الشرق الأوسط سيدفع ترامب إلى التصعيد أكثر..

في موضوع آخر تناولت الصحف الغارة التي استهدفت الكلية العسكرية في مدينة طرابلس الليبية والتي أسفرت عن مقتل العشرات.. صحيفة لاستامبا الإيطالية تقول إنه وبعد هذا الهجوم.. يقيم الدبلوماسيون ومصالح الاستخبارات الأوضاع الأمنية والسيناريو السياسي.. ويبدو أنه من الواضح إرجاء المهمة الأوروبية في ليبيا لأن الوضع في البلاد خارج عن السيطرة.

صحيفة الشرق الوسط تنتقد من جهتها التدخل العسكري  التركي في ليبيا.. التدخل التركي سيزيد الأوضاع سوءا، حسب هذا الرسم لأمجد رسمي من صحيفة الشرق الأوسط.. الرسم يتزامن مع تصريح الرئيس التركي الذي قال فيه إن الجنود الأتراك بدؤوا التوجه إلى ليبيا.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.