تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رالي دكار: تيرانوفا يتصدر والراجحي يفرّط بفرصة الفوز بالمرحلة الثانية

إعلان

نيوم (السعودية) (أ ف ب)

فاز السائق الجنوب افريقي جينييل دو فيلييرز (تويوتا) الإثنين بالمرحلة الثانية في فئة السيارات لرالي دكار الصحراوي، وتصدر الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا (ميني) الترتيب العام بعد تفريط السائق السعودي يزيد الراجحي (تويوتا) بتقدمه في اليوم الثاني.

وفي المرحلة الثانية من الرالي الصحراوي الشهير الذي تستضيفه السعودية للمرة الأولى، اجتاز المخضرم دو فيلييرز (47 عاما) مسافة 401 كلم بين الوجه ومدينة نيوم المستقبلية بزمن 3:37,20 ساعات، متقدما بفارق ثلاث دقائق و57 ثانية على الأرجنتيني تيرانوفا (ميني)، و5,42 دقائق عن الإماراتي الشيخ خالد القاسمي (أبوظبي رايسينغ بيجو).

وتصدر الأرجنتيني الترتيب العام أمام الإسباني كارلوس ساينز (ميني) الذي حل سادسا اليوم، وحامل اللقب القطري ناصر العطية (تويوتا).

وحل العطية خامسا في المرحلة الثانية، متأخرا بمركز عن نتيجته في اليوم الأول، لكنه عانى أيضا من مشاكل في إطاراته. وتقدم القطري بفارق مركزين على السعودي الراجحي (تويوتا) الذي تصدر المرحلة لفترات طويلة قبل ان يرتكب خطأ في الأجزاء الأخيرة، في حين خسر الإسباني فرناندو ألونسو وقتا كبيرا لفقدانه إحدى عجلات سيارته تويوتا.

وقال العطية الذي يبتعد بست دقائق عن تيرانوفا في الترتيب العام "بالأمس عانينا من ثلاثة إطارات مثقوبة، واليوم عانينا من ثلاثة إطارات مثقوبة. تهنا بعض الشيء وخسرنا نحو 10 دقائق، لكن الجميع يرتكب الأخطاء".

واعتبر العطية الباحث عن لقبه الرابع في دكار، ان النسخة المقامة في السعودية حتى 17 كانون الثاني/يناير "مثيرة للاهتمام".

بدوره، دفع صاحب الأرض الراجحي ثمن ارتكاب خطأ في الأجزاء الأخيرة بين الوجه ونيوم، بعدما كان متصدرا بفارق ست دقائق عن دو فيلييرز الذي حافظ على قيادة سليمة لإنهاء المرحلة فائزا، ما منحه المركز السادس في الترتيب العام بفارق 12,04 دقائق عن تيرانوفا.

وقال الأخير بعد تصدره أمام مرشحين تقليديين كالعطية وساينز والفرنسي سيتفان بيترهانسل المتوج بالرالي 13 مرة (في السيارات والدراجات النارية) "الأمر جيد لكنه كان صعبا جدا. ضغطنا من البداية وتعرضنا لثقب عند الكيلومتر الستين بعد الانطلاق. لذا بدأت بالقيادة بشكل أكثر لطفا".

وكان الأرجنتيني قد حل سادسا في المرحلة الأولى الأحد، ونجح حتى الآن في تفادي الأخطاء والحوادث التي وقع فيها السائقون الآخرون في الرالي الذي يتضمن خمس فئات (سيارات، دراجات نارية، شاحنات، الدراجات الرباعية +كواد+ والباغي المفتوحة +سايد باي سايد+).

وتابع "في منطقة معينة، رأينا ناصر يتقدم في الاتجاه المعاكس. كنا نعرف أننا على المسار الصحيح، لكننا قمنا باستدارة وكان الأمر فوضويا. خسرنا الكثير من الوقت واضطررنا للقتال مجددا" من أجل التقدم.

- ألونسو يعتذر -

وفي مشاركته الأولى في الرالي، تعرض بطل العالم السابق لسباقات الفورمولا واحد الإسباني فرناندو الونسو لأولى المشاكل في سيارته عندما فقد إحدى عجلاتها، ما أدى الى خسارته أكثر من ساعتين في التوقيت الختامي، على رغم تمكنه من إنهاء المرحلة والحلول في المركز 63 (من أصل 71).

وأنهى ألونسو المتوج بطلا للفئة الأولى مرتين، المرحلة الثانية بفارق ساعتين و34 دقيقة عن الفائز، وتراجع الى المركز 48 في الترتيب العام بعد الحادث الذي أدى الى تضرر عجلة سيارته الأمامية اليسرى.

وأوضح الإسباني ان ما تعرض له يعود لاصطدام بـ "حجر كبير".

وأفاد مدير فريق "تويوتا أوفردرايف" جان-مارك فورتان ان ألونسو "تقدم باعتذار منا، وأعتقد انه يدرك أن الأمر كان خطأ منه"، متابعا "الحادث أدى الى انفصال العجلة. احتاج الى البحث عنها لأنها سقطت بعيدا (...) عندما عثروا عليها، كانت قد أصبحت بيضاوية بدلا من دائرية".

وأشار السائق المخضرم ساينز الى صعوبة المرحلة الثانية "خصوصا قُرب نهايتها عندما خسرنا الكثير من الدقائق، حيث عانينا لنجِد طريقنا وكان علينا العودة للمسار مرتين، ثلاثة كيلومترات ذهابا وإيابا".

وفي فئة الدراجات، حسم البوتسواني روس برانش (كاي تي أم) المركز الأول في المرحلة الثانية ليحقق باكورة انتصاراته في هذا السباق.

وتقدم برانش بفارق دقيقة و24 ثانية عن البريطاني سام سندرلاند (كاي تي أم) الذي تصدر الترتيب العام في هذه الفئة.

وجاء ثالثا التشيلي بابلو كوينتالينا بفارق دقيقتين وثانتين عن برانش.

وقال الدراج الفائز "لقد كان يوما ممتازا واستمتعت به كثيرًا على متن الدرّاجة النارية، ساعدتني الانطلاقة من المركز الـ 14 صباحًا كثيرا من ناحية وجود بعض المسارات المفتوحة أمامي".

وتقام المرحلة الثالثة من الرالي الثلاثاء في مدينة نيوم على مسافة 489 كلم، منها 404 كلم خاصة بالسرعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.