تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: قوات المشير خليفة حفتر تعلن سيطرتها على مدينة سرت شرق العاصمة طرابلس

مقاتل من قوات حفتر خلال إحدى المعارك في طرابلس 22 يونيو/حزيران 2019
مقاتل من قوات حفتر خلال إحدى المعارك في طرابلس 22 يونيو/حزيران 2019 رويترز

تمكنت قوات المشير خليفة حفتر الإثنين من فرض سيطرتها على مدينة سرت الليبية وسط البلاد بعدما كانت تسيطر عليها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني، وفق ما أعلن المتحدث باسمها اللواء أحمد المسماري. من جانبها أكدت قوات حكومة الوفاق في سرت تعرضها لهجوم من قوات حفتر. بالمقابل، أعلنت قوة حماية وتأمين سرت عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك أنها "تتعامل مع ميليشيات إرهابية" تابعة لحفتر.

إعلان

أعلنت قوات المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، الإثنين سيطرتها على مدينة سرت شرقي العاصمة طرابلس في وسط البلاد بعدما كانت تسيطر عليها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني.

وصرح اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر في مؤتمر صحفي في بنغازي (شرق) إن "القيادة العامة للقوات المسلحة تعلن رسميا تطهير مدينة سرت والسيطرة عليها من الجماعات الإرهابية والمجرمين". وتابع قائلا إن "العملية كانت خاطفة وتمت في غضون ثلاث ساعات، وفقا لخطة عسكرية محكمة بإمرة المشير خليفة حفتر".

وأوضح المسماري أن الهجوم على سرت شن من خمسة محاور برية وبحرية، إلى جانب تأمين الإسناد الجوي للعملية. مشيرا إلى أن التمهيد للسيطرة على سرت بدأ قبل أشهر باستهداف كافة المواقع العسكرية التي كانت تتمركز فيها المجموعات المسلحة في المدينة عبر ضربات جوية.

وبدأت عملية السيطرة على سرت في وقت سابق الإثنين بعد تحرك قوات عسكرية ضخمة تابعة لحفتر من شرق ليبيا في اتجاه المدينة.

للمزيد - ليبيا: حرب بالوكالة؟

وأكدت قوات حكومة الوفاق في سرت تعرضها لهجوم من قوات حفتر. في المقابل، أعلنت قوة حماية وتأمين سرت عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك أنها "تتعامل مع ميليشيات إرهابية" تابعة لحفتر، مشيرة إلى أن "مرتزقة الجنجويد والمعارضة التشادية" يشاركون في القتال.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر وحدات من قوات حفتر داخل مطار القرضابية وداخل أحياء في مدينة سرت. وكانت تسيطر على سرت منذ نهاية 2016 قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني يتحدر معظم عناصرها من مدينة مصراتة.

وكانت هذه القوات طردت تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي كان يسيطر على المدينة بعد معارك استمرت ثمانية أشهر وقتل فيها أكثر من 700 من عناصرها.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.