تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل سليماني: وزير الخارجية الفرنسي يدعو إيران "للعدول عن الرد والتصعيد"

جان إيف لودريان في قصر الإليزيه نوفمبر/تشرين الثاني 2018
جان إيف لودريان في قصر الإليزيه نوفمبر/تشرين الثاني 2018 أ ف ب / أرشيف

في ظل التهديدات المتبادلة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمسؤولين الإيرانيين إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية قرب مطار بغداد، دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان طهران "للعدول عن الرد والتصعيد".

إعلان

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الإثنين طهران إلى "العدول عن الرد" على مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية في بغداد أعقبتها تهديدات متبادلة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمسؤولين الإيرانيين.

وفي تصريح لمحطة "بي إف إم" التلفزيونية الفرنسية قال لودريان "من الضروري أن تعدل إيران عن الرد والتصعيد"، مؤكدا أنه "لا تزال هناك مساحة للدبلوماسية".

للمزيد- إسماعيل قآني قائدا جديدا لـ"فيلق القدس" خلفا للجنرال سليماني

وقال لودريان إنه تبين "في كل المحادثات التي أجريتها أن أحدا لا يريد الحرب"، محملا مسؤولية "التصعيد الخطير" بين طهران وواشنطن إلى "خيارات سيئة من كل الأطراف".

وتابع لودريان أن أي ضربات انتقامية ضد الولايات المتحدة ستهدد قدرة التحالف على التصدي لتهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، مؤكدا أن التصدي للتنظيم يجب يبقى الأولوية في المنطقة.

وقبيل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيبحث هذا الأسبوع الأزمة الأخيرة بين إيران والولايات المتحدة، دعا وزير الخارجية الفرنسي طهران إلى الامتناع عن اتخاذ مزيد من الخطوات لضرب الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى في عام 2015 والهادف إلى كبح الأنشطة النووية للجمهورية الإسلامية.

وقال لودريان إن باريس ستحسم في "الأيام المقبلة" قرارها بشأن تجديد العقوبات على إيران لانتهاكها الاتفاق النووي، بعد محاولات دامت أشهرا للحفاظ عليه على الرغم من تخلي ترامب عنه.
 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.