تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر تندد "بأعمال العنف في ليبيا" وتعتبر "طرابلس خطا أحمر"

الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون أثناء المؤتمر الصحافي في العاصمة الجزائرية، الجزائر، 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون أثناء المؤتمر الصحافي في العاصمة الجزائرية، الجزائر، 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019 رويترز

نددت الرئاسة الجزائرية مساء الاثنين في بيان "بأعمال العنف" في ليبيا، وأكدت أن "العاصمة الليبية طرابلس خط أحمر ترجو ألا يجتازه أحد". كما دعت مجلس الأمن إلى "فرض الوقف الفوري لإطلاق النار". وطالبت الجزائر "الأطراف الخارجية إلى وقف تغذية هذا التصعيد، والكف عن تزويد الأطراف المتقاتلة بالدعم العسكري المادي والبشري".

إعلان

ندّدت الجزائر مساء الاثنين "بقوة بأعمال العنف" في ليبيا، "وآخرها تلك المجزرة التي حصدت أرواح حوالي 30 طالبا في الكلية العسكرية بطرابلس، وهو عمل إجرامي يرقى إلى جريمة حرب"، حسب وصف بيان للرئاسة الجزائرية، والتي أكدت أنها "تعتبر العاصمة الليبية طرابلس خطا أحمر ترجو ألا يجتازه أحد".

ودعت "الأطراف الخارجية إلى العمل على وقف تغذية هذا التصعيد والكف عن تزويد الأطراف المتقاتلة بالدعم العسكري المادي والبشري"، مع مطالبتها أيضا "باحترام الشرعية الدولية لتسهيل استئناف الحوار من أجل الوصول إلى حل سياسي للأزمة".


وجدّدت الجزائر "رفضها القاطع لأي تدخل أجنبي في ليبيا". وناشدت "كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية لتغليب المصلحة العليا والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى حلول كفيلة بإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها"، بحسب البيان.

وجاء بيان الرئاسة الجزائرية عقب الزيارة التي قام بها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج مساء الاثنين إلى الجزائر، والتي التقى خلالها الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون.
 

 

فرانس24/ أ ف ب 
 

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.