تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يلتقي الأسد في زيارة مفاجئة لدمشق ويشيد بالتقدم "الهائل" الذي تحقق في سوريا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة مفاجئة لنظيره السوري بشار الأسد 7 كانون الثاني/يناير 2020
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة مفاجئة لنظيره السوري بشار الأسد 7 كانون الثاني/يناير 2020 أ ف ب
4 دقائق

أعلن الناطق باسم الكرملين الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام الثلاثاء بزيارة مفاجئة إلى دمشق حيث أجرى محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الكرملين أن بوتين أشاد بالتقدم "الهائل" الذي تحقق في سوريا التي تشهد نزاعا منذ العام 2011.

إعلان

خلال زيارته المفاجئة إلى دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد، أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتقدم "الهائل" الذي تحقق في سوريا التي تشهد نزاعا منذ العام 2011، كما أعلن الناطق باسم الكرملين الثلاثاء.

ووفق ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية قال ديمتري بيسكوف "خلال محادثاته مع الأسد، لفت بوتين إلى أنه اليوم، يمكن القول بثقة أنه تم اجتياز طريق هائل نحو إعادة ترسيخ الدولة السورية ووحدة أراضيها" وذلك خلال أول زيارة للرئيس الروسي إلى العاصمة السورية منذ بدء الحرب.

ونقل بيسكوف عن الرئيس الروسي أيضا قوله إنه "كان يمكن أن نرى بالعين المجردة عودة الحياة بسلام إلى شوارع دمشق".

وتابع أن "الرئيس السوري عبر له عن امتنانه للمساعدة التي قدمتها روسيا والجيش الروسي في المعركة ضد الإرهاب ومن أجل عودة السلام إلى سوريا" مشيرا إلى أن الأسد قدم التمنيات لروسيا أيضا بمناسبة عيد الميلاد الأرثوذكسي المصادف في 7 كانون الثاني/يناير.

عن مضمون اللقاء قال بيسكوف إن "الرئيسين استمعا إلى تقارير حول الوضع في مختلف مناطق البلاد". وسيزور الرئيس الروسي عدة أماكن أخرى خلال زيارته دمشق.

وبحسب الصور التي نشرها صحافيون روس على وسائل التواصل الاجتماعي فإن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو كان حاضرا إلى جانب بوتين.

ويشار إلى أن الرئيس الروسي سيزور الأربعاء تركيا حيث يلتقي الرئيس رجب طيب أردوغان ويبحث معه الحرب في سوريا كما يدشنان أنبوب غاز.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.