تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الياباني يجري زيارة إلى الخليج الأسبوع المقبل

إعلان

طوكيو (أ ف ب)

يجري رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الأسبوع المقبل زيارة للخليج، كما أكد الثلاثاء متحدث باسم حزبه لفرانس برس، وذلك في ظلّ توتر في المنطقة على خلفية اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية الجمعة.

وأعلن المتحدث باسم الحزب الليبرالي الديموقراطي لفرانس برس أن آبي "يجري الجولة من 12 إلى 15 كانون الثاني/يناير". ومن المقرر أن يزور السعودية وعمان والإمارات العربية المتحدة.

وأعرب آبي من جديد الثلاثاء عن "قلقه العميق" من تطور الوضع في الشرق الأوسط خلال اجتماع مع مسؤولي حزبه، وفق قناة "ان اتش كي" العامة.

ونقلت القناة عن آبي قوله "آمل أن أسهم في السلام والاستقرار في المنطقة عبر الجهود الدبلوماسية الهادفة إلى تهدئة التوتر".

واليابان حليف وثيق للولايات المتحدة، لكن لها علاقات جيدة مع إيران منذ عقود. واليابان من كبار مستوردي النفط الإيراني، قبل أن تتوقف عن شرائه في عام 2018 احتراماً للعقوبات الأميركية الجديدة ضد طهران.

ويريد آبي أن يلعب دور الوساطة بين واشنطن وطهران، واستقبل لذلك أواخر كانون الأول/ديسمبر في طوكيو الرئيس الإيراني حسن روحاني، وهي أول زيارة لرئيس إيراني إلى اليابان منذ عام 2000.

وزار آبي بدوره إيران في حزيران/يونيو الماضي حيث التقى المرشد الأعلى علي خامنئي وروحاني، كذلك من أجل تهدئة التوتر بين طهران وواشنطن.

وأجرى كذلك مباحثات في أيلول/سبتمبر في نيويورك مع روحاني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط والخليج منذ اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في بغداد. وتتوعد إيران بالانتقام لمقتله فيما تحذر واشنطن من رد قوي في حال نفذت إيران تهديداتها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.