تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زينب ابنة الجنرال سليماني تطالب من طهران بالثأر لوالدها

زينب سليماني، ابنة الجنرال قاسم سليماني
زينب سليماني، ابنة الجنرال قاسم سليماني أ ف ب

لم تكن زينب سليماني معروفة حتى وفاة والدها الجنرال قاسم سليماني الذي قتل في الثالث من يناير/كانون الثاني جراء ضربة أمريكية بطائرة بدون طيار في بغداد. لكنها دعت منذ ذلك مرارا إلى الانتقام، في نداء وصل إلى أعلى الجهات في الجمهورية الإسلامية وإلى حزب الله اللبناني.

إعلان

"ترامب مجنون لأنه يعتقد أن الأمر انتهى مع استشهاد والدي"... هكذا هاجمت زينب سليماني، ابنة الجنرال قاسم سليماني، الذي يعد من أبرز الاستراتيجيين العسكريين وأكثرهم نفوذا في إيران والذي قتل يوم 3 يناير/كانون الثاني في ضربة أمريكية  قرب مطار بغداد في العراق، الرئيس الأمريكي.

منذ وفاة والدها، قائد "فيلق القدس" والصانع الرئيسي لتقوية النفوذ الإيرانى في الشرق الأوسط، أصبحت الشابة زينب سليماني أكثر حضورا في وسائل الإعلام. زينب سليماني ولدت في عام 1991 وفقا للإعلام الإيراني، وخرجت إلى الأضواء لتدعو إلى الانتقام.

قالت زينب سليماني في خطاب بثه التلفزيون الإيراني بمناسبة مراسم تكريم الجنرال الراحل في طهران التي أشرف عليها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامئني "يجب على أمريكا والصهاينة أن يعلموا أن استشهاد أبي سيوقظ جبهة المقاومة وسيجلب لهم أياما قاتمة".

كما اتهمت زينب الولايات المتحدة بـممارسة "إرهاب دولة"، ووعدتهم بـ "يوم مظلم" كرد، وذكرت بمسيرة والدها التي دامت 40 عاما في خدمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأكدت على اضطلاعه طيلة هذه المسيرة بدور الجندي في خدمة المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

تعهد طهران وحزب الله بالانتقام لموت سليماني

خاطبت زينب سليماني السبت الرئيس الإيراني حسن روحاني مباشرة أمام الكاميرات حين جاء لتقديم تعازيه لعائلة الجنرال وطلبت منه الانتقام لوفاة والدها "سيد روحاني، كان والدي سيثأر لأصدقائه إذا أريقت دماؤهم. من سيثأر الآن لدم أبي؟" فأجاب روحاني: "الجميع سينتقم لدم الشهيد".

المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامئني والرئيس حسن روحاني دعيا علنا إلى الانتقام لسليماني الذي كان يعتبر الرجل الثاني في الجمهورية الإسلامية، وقال حسن روحاني "إيران وعدة دول حرة أخرى في المنطقة ستنتقم من أمريكا المجرمة".

من جانبه، أعلن المجلس الأعلى للأمن القومي الذي يعد أعلى هيئة أمنية في إيران، أن "أمريكا يجب أن تعلم أن هجومها الإجرامي على الجنرال سليماني كان أكبر خطأ لها... هؤلاء المجرمون سوف يتكبدون انتقاما قاسيا في المكان المناسب في الوقت المناسب".

وفي مقابلة قصيرة بثتها الأحد قناة المنار اللبنانية، التلفزيون الرسمي لحزب الله، حيت زينب سليماني حسن نصر الله الأمين العام للحزب الشيعي الموالي لإيران، مؤكدة  "أعرف أنه سيثأر لدم والدي".

في نفس اليوم وفي خطاب تلفزيوني، أكد حسن نصر الله أن الجيش الأمريكي "سيدفع ثمن" قتله الجنرال الإيراني قاسم سليماني وعدد من رفاقه. وقال "الجيش الأمريكي هو الذي قتلهم، وهو الذي سيدفع الثمن"، وكان يرفع صوته بانتظام في غضب.

وأضاف نصر الله "العقاب العادل سيستهدف الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة، القواعد العسكرية الأمريكية والسفن العسكرية، وكل ضابط وجندي في المنطقة".


مارك ضو/ عماد بنسعيّد
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.