تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليابان: القضاء يصدر مذكرة توقيف بحق زوجة كارلوس غصن بشبهة الإدلاء بشهادة زائفة

كارول غصن وكارلوس غصن خلال حضورهما إحدى فعاليات مهرجان كان عام 2017
كارول غصن وكارلوس غصن خلال حضورهما إحدى فعاليات مهرجان كان عام 2017 رويترز/ أرشيف
5 دقائق

أصدر القضاء الياباني الثلاثاء مذكرة توقيف بحق كارول غصن زوجة كارلوس غصن. وتتهم النيابة العامة اليابانية كارول غصن بالإدلاء بشهادة زائفة أثناء التحقيق مع زوجها. وقالت بعض وسائل الإعلام اليابانية أنها كانت وراء تدبير فرار زوجها من اليابان، فيما نفى من جهته ذلك مؤكدا أنه من "نظمه" بنفسه.

إعلان

أعلنت النيابة العامة في اليابان الثلاثاء أنها أصدرت مذكرة توقيف بحق كارول غصن زوجة كارلوس غصن بشبهة الإدلاء بشهادة زائفة، خلال التحقيق بشأن زوجها كارلوس غصن.

وقالت النيابة العامة بطوكيو في بيان أنه يُشتبه بأن تكون كارول غصن، أدلت بأقوال زائفة أمام القضاء الياباني في نيسان/أبريل 2019 عندما تم استجوابها بشأن لقاءاتها المحتملة مع شخص لم يُذكر اسمه.

وجاءت المذكرة بعد إصدار الإنتربول مذكرة توقيف بحق الرئيس السابق لمجلس إدارة رينو-نيسان كارلوس غصن مطلع كانون الثاني/يناير، بعد أيام على فراره إلى لبنان من اليابان، حيث كان يخضع للإقامة الجبرية بانتظار محاكمته بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

وكانت كارول غصن من أول المدافعين عن زوجها الذي أُوقف في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 في اليابان، وأُدين في ما بعد. بعد تمضيته 130 يوما في السجن، أُفرج عنه بكفالة مالية في أواخر نيسان/أبريل، لكن مُنع من رؤية زوجته أو حتى التواصل معها.

واعتبر فريق الدفاع عن غصن هذا المنع بمثابة "عقاب"، فيما كانت النيابة العامة تشتبه بأن تكون كارول غصن تواصلت مع جهات فاعلة في القضية.

وبعد فرار رجل الأعمال الفرنسي اللبناني البرازيلي من اليابان، قدمت وسائل إعلام عدة زوجته على أنها من خططت لعملية الهروب. والأسبوع الماضي، أكد غصن الذي يُتوقع أن يعقد مؤتمرا صحافيا الأربعاء في بيروت، أنه نظم "وحده" عملية فراره.

وأكدت محكمة طوكيو الثلاثاء أنها ألغت الإفراج بكفالة عن غصن، ما يعني أنه لن يتمكن من استرجاع الكفالة المالية وقدرها 1,5 مليار ين (أكثر من 12 مليون يورو) وسيتم توقيفه من جديد في حال عاد إلى اليابان.

"نيسان" تعبر عن "أسفها الشديد" لإهانة غصن للقضاء الياباني

وأعربت مجموعة "نيسان" عن "أسفها الشديد" للإهانة، التي ارتكبها رئيسها السابق كارلوس غصن بحق النظام القضائي الياباني بفراره من الأرخبيل إلى وطنه الأم لبنان.

وأضافت الشركة أن "نيسان اكتشفت بعد تحقيق داخلي شامل العديد من الأفعال المنسوبة لغصن والمنطوية على سوء سلوك". وكانت نيسان أخطرت السلطات بنتائج التحقيق الذي أجرته قبل أن تطرد غصن بعيد اعتقاله في أواخر العام 2018.

وشددت المجموعة اليابانية لصناعة السيارات، التي غيّرت إدارتها منذ مطلع كانون الأول/ديسمبر لإنهاء عهد غصن، على أنها ستستمر في تعاونها مع النظام القضائي، وستواصل ملاحقة رئيسها السابق أمام القضاء لتحميله مسؤولية "الضرر" الذي ألحقه بها، وفق ما جاء في البيان.
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.