تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

مخاوف من تصدير الأزمة الليبية إلى دول الجوار

صحيفة الوطن
صحيفة الوطن الوطن الجزائرية

في الصحف اليوم: تداعيات الأزمة بين واشنطن وطهران على العراق. واشنطن أعطت تصريحات متضاربة حول انسحابها العسكري من العراق، والمباحثات بين العواصم الدولية لخفض التصعيد بين البلدين لا تأتي بأي نتائج ملموسة. في الصحف كذلك الأزمة الليبية المتسارعة ومخاوف في الجزائر وتونس من تداعياتها، ومرور 5 سنوات على استهداف مجلة شارلي إيبدو بهجوم إرهابي.      

إعلان


البداية بالأزمة التي خلفها اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني. أزمة انعكست على أكثر من صعيد، لكن التصريحات المتضاربة الآتية من واشنطن حول الانسحاب الأمريكي من العراق كانت الخبر الأبرز.  صحيفة الزمان العراقية عنونت بخبر: الجيش الأمريكي يبلغ العراق باتخاذه إجراءات المغادرة وإعادة التمركز. هذا قبل أن تعود واشنطن وتؤكد بأن الرسالة المتعلقة بقرار الانسحاب من العراق مسودة أرسلت عن طريق الخطإ.
هذا التضارب في التصريحات يكشف الدينامية الكبيرة للوضع الذي وجدت فيه الولايات المتحدة نفسها بعد اغتيال سليماني، تقول صحيفة ذي واشنطن بوست وتشرح موقف الرئيس دونالد ترامب في العراق بالقول إنه يجد نفسه في أزمة جديدة وفي المعركة نفسها التي أرقت الرئيسين السابقين للولايات المتحدة. ترى الصحيفة إن سياسة جديدة تم تأسيسها في العراق خلال ثلاث سنوات الأخيرة وصار البلد مركزا لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية ومكانا لمراقبة إيران، لكن العراق صار فجأة مشكلة بالنسبة للولايا ت المتحدة. أشارت الصحيفة إلى الدعوات المطالبة للولايات المتحدة بضبط النفس وتجنب التصعيد مع إيران. هذه الدعوات أطلقتها أوروبا والسعودية. تقول ذي واشنطن بوست إن الكثيرين ولا سيما في العراق يخشون من افتقار البيت الأبيض لأي استراتيجية تتبع موجة التصعيد الحالية بين واشنطن وطهران.

أمام التصريحات الملتهبة للرئيس دوناد ترامب وصرخات الانتقام القادمة من إيران تتوالى النداءات الداعية إلى خفض التصعيد وإلى ضبط النفس الآتية من أوروبا ودول الخليج ومن تركيا والصين، نقرأ في صحيفة ليبراسيون الفرنسية الصحيفة تقول إن الحرج يسود أوروبا وتسود الخشية في الخليج والمشاورات بين العواصم لا تسفر عن حل ملموس.

مقابل الارتباك الذي خلفه مقتل قاسم سليماني، تعنون الصحف الإيرانية على تشييع جثامين سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما يوم أمس. صحيفة الوفاق وصفت مراسم التشييع بالملحمة التاريخية التي حضرها الملايين هاتفين بشعارات معادية للولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا والسعودية.  

توعد خلف قاسم سليماني العميد اسماعيل قاآني بإخراج الولايات المتحدة من الشرق الأوسط في وقت تصعد فيه طهران اللهجة بعد اغتيال الجنرال سليماني، نقرأ على غلاف صحيفة فاينانشال تايمز. الصحيفة كنتبت أن الأزمة الحالية انعكست على أسعار النفط وارتفع سعر برميل النفط الخام إلى 70 دولارا للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر.

إلى التطورات المتسارعة في الملف الليبي. الرئيس أردوغان أكد أن تركيا بدأت في نشر قواتها في ليبيا وذلك بعد موافقة البرلمان على طلب الرئيس أردوغان إرسال قوات لمساعدة حكومة الوفاق الوطني الليبية الأسبوع الماضي. صحيفة دايلي صباح التركية تشرح في الافتتاحية أهداف تركيا من التدخل العسكري في ليبيا وتشرح الأسس الدستورية والقانونية لهذا التدخل وتقول افتتاحية الصحيفة إن ليبيا هي إحدى البلدان المجاورة لتركيا وأي ضرب لاستقرارها سيؤثر مباشرة على تركيا وكل من يشكك في الروابط بين البلدين فهو منقطع عن الحقيقة.

ليبيا سباق المعسكرين. هكذا عنونت صحيفة العربي الجديد وقالت إن سياسيي وعسكر محوري الحرب الليبية: الحكومة الشرعية وتركيا من جهة ومعسكر خليفة حفتر والإمارات ومصر والسعودية وفرنسا من جهة ثانية، يتسابقون لإيجاد حل سياسي أو لتزخيم القتال. صحيفة العربي الجديد تقول إن كل السينياروهات تبقى قائمة في ليبيا.    

صحف دول الجوار الليبي تهتم بما يجري في هذا البلد. صحيفة الوطن الجزائرية عنونت الجزائر في مواجهة المستنقع الليبي، واهتمت الصحف الجزائرية بالمقابلة بين رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوم أمس في العاصمة الجزائر. صحيفة روبرترز قالت إن الجزائر أمام اختبار العبء الليبي.  

اهتمت الصحف الفرنسية بمرور خمس سنوات على الهجوم الإرهابي الذي ضرب مقر مجلة شارلي إيبدو الساخرة وأسفر آنذاك عن مقتل اثني عشر شخصا. بهذه المناسبة تنشر المجلة عددا خاصا تنتقد فيه ما وسائل التضييق الجديدة على حرية الرأي. هذه الوسائل هي مواقع التواصل الاجتماعي الرسم للرسام كوكو بعنوان رقابة جديدة ديكتاتوريات جديدة.



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.