تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنديد دولي بالضربات الصاروخية الإيرانية في العراق ودعوات للحوار

إيرانيون يحتفلون بإطلاق الصواريخ على قواعد عسكرية في العراق في شوارع طهران يوم الأربعاء/كانون الثاني 8 يناير 2020
إيرانيون يحتفلون بإطلاق الصواريخ على قواعد عسكرية في العراق في شوارع طهران يوم الأربعاء/كانون الثاني 8 يناير 2020 © رويترز

تتوالى ردود الأفعال الدولية على الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت ليل الثلاثاء إلى الأربعاء قاعدتين عسكريتين يستخدمهما الأمريكيون في العراق، جاءت حسب طهران "انتقاما" لمقتل الجنرال قاسم سليماني. واعتبر الاتحاد الأوروبي هذه الضربات "مثالا جديدا على التصعيد والمواجهة المتزايدة"، فيما دعت فرنسا إلى "خفض التصعيد" ودانت لندن ما وصفته بالهجمات "المتهورة والخطيرة"، ودعت الصين إلى ضبط النفس.

إعلان

استيقظ العالم الأربعاء على وقع الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت ليل الثلاثاء إلى الأربعاء قاعدتي عين الأسد وأربيل بالعراق اللتين تستخدمهما القوات الأمريكية. وجاءت هذه الضربات حسب طهران ردا على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية أمريكية في بغداد الأسبوع الماضي.

وأعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي أنه تم توجيه "صفعة" للولايات المتحدة مع إطلاق الصواريخ.

وتوالت ردود الأفعال الدولية التي ناشدت جميعها الطرفان إلى الحوار وخفض التصعيد.

فرنسا
دانت فرنسا الأربعاء الضربات الإيرانية داعية إلى "خفض التصعيد" في حين يتوقع صدور رد فعل عن الرئيس الأمريكي في الساعات المقبلة.
وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان "تدين فرنسا الهجمات التي نفذتها هذه الليلة إيران في العراق ضد مواقع للتحالف الذي يحارب داعش (...) الأولوية هي الآن أكثر من أي وقت مضى لخفض التصعيد. على دوامة العنف أن تتوقف".

 بريطانيا
دانت لندن ما وصفته بالهجمات "المتهورة والخطيرة" على قاعدتين للتحالف في العراق تضمان قوات بريطانية، معبرة عن "القلق" إزاء "معلومات عن سقوط جرحى".
وقال وزير الخارجية دومينيك راب "ندين هذا الهجوم على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات للتحالف بينهم بريطانيون". وعبر عن "القلق" إزاء "معلومات عن سقوط جرحى واستخدام صواريخ بالستية".
ألمانيا
أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارينباور أن ألمانيا تدين "بشدة الاعتداء" الإيراني بإطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنودا أمريكيين في العراق.
وقالت في حديث لشبكة "أيه أر دي" العامة "لقد تبين أنه من الضروري الآن ألا ندع هذه الدوامة تتفاقم أكثر"، موضحة أنه يعود "قبل كل شيء إلى الإيرانيين عدم التسبب بتصعيد جديد".
 إسرائيل
حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن إسرائيل ستوجه "ضربة مدوية" في حال تعرضت لهجوم من قبل عدوها الرئيسي إيران، وذلك عقب تصاعد التوتر إثر مقتل الجنرال سليماني في ضربة أمريكية في بغداد.
وقال نتانياهو خلال مؤتمر عقد لمنتدى السياسات "كوهيليت" في القدس "سنوجه ضربة مدوية لأي طرف يهاجمنا".
 الصين
دعت الصين إلى "ضبط النفس" بعد الهجمات التي شنتها إيران على قاعدتين يستخدمهما جنود أمريكيون في العراق.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ للصحافيين إنه "ليس من مصلحة أي طرف أن يتفاقم الوضع في الشرق الأوسط بشكل إضافي".
 الاتحاد الأوروبي
اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن الضربات الإيرانية على قاعدتين عسكريتين في العراق تتمركز فيهما قوات للتحالف بينها قوات أوروبية، "مثال جديد على التصعيد".
وقال بوريل في بروكسل "الهجمات الصاروخية الأخيرة على قاعدتين في العراق تستخدمهما القوات الأمريكية والتحالف، بينها قوات أوروبية، مثال جديد على التصعيد والمواجهة المتزايدة". وحذر من أنه "ليس من مصلحة أحد مفاقمة دوامة العنف أكثر".

فرانس24/أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.