تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركات الطيران الإماراتية تلغي رحلاتها إلى بغداد بعد الضربات الإيرانية

إعلان

دبي (أ ف ب)

أعلنت شركة "طيران الإمارات" و"فلاي دبي" للطيران المنخفض التكلفة الأربعاء عن إلغاء رحلاتهما المقررة إلى العاصمة العراقية بغداد "لأسباب تشغيلية" بعد إطلاق إيران صواريخ بالستية على قاعدتين عسكريتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون.

وقالت "طيران الإمارات" في بيان أن "تم إلغاء طائرات الإمارات إي كي 943 من دبي إلى بغداد وطائرة إي كي 944 من بغداد إلى دبي في 8 من كانون الثاني/يناير لأسباب تشغيلية".

وأكدت الشركة "نتابع التطورات عن كثب ونحن على تواصل وثيق مع السلطات الحكومية ذات الصلة" مشيرة إلى أنها "سنتخذ المزيد من التعديلات التشغيلية إذا اقتضت الحاجة".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية صباح الأربعاء في بيان سقوط 22 صاروخاً في العراق، بعدما قصفت إيران بصواريخ بالستية فجراً قاعدتين عسكريتين يتمركز فيهما جنود أميركيون ردّاً على مقتل قائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني بضربة أميركية.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان فجر الأربعاء أنّه أطلق "عشرات الصواريخ أرض – أرض على القاعدة الجوية المحتلّة من الجيش الإرهابي الأميركي المعروفة باسم عين الأسد" بمحافظة الأنبار في غرب العراق، مؤكداً أن العملية جاءت "انتقاما لاغتيال" سليماني.

ويأتي هذا الهجوم بعد خمسة أيام من مقتل الجنرال الإيراني النافذ ونائب رئيس هيئة الحشد العراقي أبو مهدي المهندس الذي كان يعتبر رجل طهران الأول في العراق، في ضربة بطائرة مسيّرة أميركية قرب مطار بغداد.

ومن جانبها، أعلنت شركة "فلاي دبي" للطيران منخفض التكلفة أنها قامت أيضا بإلغاء رحلتها المقررة إلى بغداد الأربعاء ولكنها أبقت على رحلاتها إلى مدن البصرة والنجف في العراق.

ولم تعلن شركات خليجية اخرى حتى الآن عن تعليق رحلاتها إلى العراق.

وكانت شركة "طيران الخليج" البحرينية قامت الجمعة بإلغاء رحلاتها من وإلى بغداد ومدينة النجف حتى إشعار آخر.

وكانت الخطوط الجوية الكويتية أعلنت الإثنين عبر تويتر أن رحلاتها إلى مدينة النجف في العراق، وهي الرحلة الوحيدة إلى العراق "موقوفة منذ حوالي أربعة أسابيع بالتنسيق مع السلطات الحكومية المختصة وبناء على معايير سلامة التشغيل وسلامة ركابها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.