تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: الرئيس عبد المجيد تبون يعلن تشكيل لجنة لتعديل الدستور

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مصافحا وزيره الأول عبد العزيز جراد. 28 ديسمبر/كانون الأول 2019.
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مصافحا وزيره الأول عبد العزيز جراد. 28 ديسمبر/كانون الأول 2019. أ ف ب

شكل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأربعاء لجنة لتعديل الدستور برئاسة الخبير في الأمم المتحدة أحمد لعرابة وتضم 17 عضوا. وذكرت الإذاعة الجزائرية أن اللجنة ستتولى "تحليل وتقييم كل جوانب تنظيم وسير مؤسسات الدولة، على أن تقدم إلى رئيس الجمهورية مقترحات وتوصيات بغرض تدعيم النظام الديمقراطي". وقال مكتب تبون في بيان إنه سيكون أمام اللجنة الدستورية الجديدة ثلاثة شهور لتقديم مقترحات للنقاش.

إعلان

شكل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأربعاء لجنة لتعديل الدستور برئاسة عضو لجنة القانون الدولي التابعة للأمم المتحدة أحمد لعرابة، من أجل منح البرلمان والقضاء دورا أكبر في خطوة تستهدف المساعدة في إنهاء الأزمة السياسية المحتدمة منذ شهور.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية (واج) بيانا صدر عن الرئاسة الجزائرية أشار إلى أن مشروع  التعديل الدستوري "سيكون بعد تسليمه محل مشاورات واسعة لدى الفاعلين في الحياة السياسية والمجتمع المدني قبل إحالته (...) إلى البرلمان للمصادقة"، وبعد ذلك "سيطرح النص الذي يصادق عليه البرلمان لاستفتاء شعبي".

وقال مكتب تبون في بيان إنه سيكون أمام اللجنة الدستورية الجديدة، التي تضم 17 عضوا، ثلاثة شهور لتقديم مقترحات للنقاش.

من جهتها، ذكرت الإذاعة الجزائرية أن اللجنة ستتولى "تحليل وتقييم كل جوانب تنظيم وسير مؤسسات الدولة، على أن تقدم إلى رئيس الجمهورية مقترحات وتوصيات بغرض تدعيم النظام الديمقراطي القائم على التعددية السياسية والتداول على السلطة، وصون بلادنا من كل أشكال الانفراد بالسلطة وضمان الفصل الفعلي بين السلطات وتوازن أفضل بينها، وهذا بإضفاء المزيد من الانسجام على سير السلطة التنفيذية وإعادة الاعتبار للبرلمان خاصة في وظيفته الرقابية لنشاط الحكومة".

وانتُخب تبون في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي ليحل محل الرئيس المخضرم عبد العزيز بوتفليقة، الذي أُجبر على التنحي في أبريل/نيسان وسط احتجاجات حاشدة مستمرة منذ ذلك الوقت للمطالبة بتغيير شامل لهيكل السلطة الحاكمة.

فرانس24/ رويترز

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.