تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا: احتجاجات حاشدة للتنديد بتقاعس الحكومة تجاه مكافحة ظاهرة الاحترار

النيران التهمت مساحات كبيرة من الغابات في أقصى جنوب أستراليا. 7 يناير/كانون الثاني 2020.
النيران التهمت مساحات كبيرة من الغابات في أقصى جنوب أستراليا. 7 يناير/كانون الثاني 2020. © رويترز

خرج آلاف الأستراليين الجمعة إلى الشوارع في سيدني وكانبيرا وملبورن للاحتجاج على تقاعس حكومة المحافظين برئاسة سكوت موريسون تجاه تغير المناخ، فيما تستمر حرائق الغابات باجتياح مساحات كبيرة من البلاد.

إعلان

خرج آلاف الأستراليين الجمعة إلى الشوارع بكبرى مدن البلاد مثل سيدني وكانبيرا وملبورن للاحتجاج على تقاعس حكومة المحافظين برئاسة سكوت موريسون تجاه تغير المناخ مع اجتياح حرائق الغابات مساحات كبيرة من البلاد.

وقد خففت أستراليا بقيادة المحافظين التزامها باتفاقية باريس للمناخ، بينما تحث السلطات نحو 250 ألف شخص على مغادرة منازلهم وتعد دعما عسكريا حيث أججت درجات الحرارة المرتفعة والرياح حرائق الغابات على طول الساحل الشرقي.

وتجمع المحتجون في الشوارع الرئيسية في سيدني وهتفوا "سكوت موريسون يجب أن يرحل" وحمل آخرون لافتات كُتب عليها "لا يوجد خطة بديلة للمناخ" و"أنقذونا من الجحيم".

كما شهدت العاصمة كانبيرا وملبورن احتجاجات مماثلة حيث تدهورت جودة الهواء بشدة هذا الشهر لتصبح المدينتان ضمن أكثر الأماكن تلوثا للهواء في العالم.

ورد موريسون على الانتقادات الموجهة ضده، وقال الجمعة لإذاعة "2 جي بي" في سيدني إنه من المحبط أن يخلط الناس بين أزمة حرائق الغابات وأهداف أستراليا لخفض الانبعاثات. وأضاف "لا نريد أهدافا تدمر فرص العمل وتدمر الاقتصاد... وهو ما لن يغير حقيقة أن هناك حرائق غابات أو ما شابه في أستراليا".

وأثارت احتجاجات اليوم الجمعة انتقادات حيث قال دانييل آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا إن توقيتها غير ملائم وستتسبب في تشتيت موارد الشرطة.

فرانس24/رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.