تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: شيفيلد خامسا في يوم تمديد عقد مدربه وايلدر

إعلان

لندن (أ ف ب)

تقدم شيفيلد يونايتد العائد هذا الموسم الى دوري الأضواء، الى المركز الخامس موقتا في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على ضيفه وست هام 1-صفر في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين الجمعة، بعد ساعات من إعلان تمديد عقد مدربه كريس وايلدر.

واستغل شيفيلد خطأ دفاعيا قاتلا من حارس المرمى البديل لوست هام ديفيد مارتن ومدافعه البارغوياني فابيان بالبوينا، لتسجيل هدفه عبر الاسكتلندي أوليفر ماكبورني في الدقيقة 54، وأنقذته تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر") في الثواني القاتلة من هدف تعادل لوست هام.

وحقق شيفيلد فوزه الثامن هذا الموسم في 22 مباراة، ورفع رصيده الى 32 نقطة في المركز الخامس موقتا، بفارق أربع نقاط عن تشلسي الرابع صاحب آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا، ونقطة أمام مانشستر يونايتد السادس، في انتظار استكمال المرحلة السبت والأحد.

وقدم شيفيلد وضيفه وست هام الذي بقي على رصيد 22 نقطة في المركز السادس عشر، مباراة ضعيفة على صعيد الفرص، اذ كان هدفها الوحيد في بداية الشوط الثاني، المحاولة الأولى للفريقين بين الخشبات الثلاث.

وأتى الهدف عندما استغل شيفيلد خطأ مارتن الذي دخل بديلا من الحارس الأساسي البولندي لوكاس فابيانسكي قبل انقضاء ربع الساعة الأولى من المباراة، بعدما بدا انه تعرض لإصابة عضلية أثناء تنفيذ ركلة مرمى.

ومن ركلة مماثلة، حول مارتن الكرة الى بالبوينا الذي لم يُجِد التعامل معها، ليطلق شيفيلد هجمة مرتدة سريعة من منتصف ملعب وست هام، مرر خلالها جون فليك الكرة الى ماكبورني الذي تابعها بتسديدة قوية من داخل المنطقة، فمرت كرته أسفل جسد الحارس وتابعت طريقها للشباك.

واحتفل وست هام بقيادة مدربه الاسكتلندي ديفيد مويز، بما اعتقد انها نقطة التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بهدف روبرت سوندغراس، لكن العودة الى تقنية الفيديو أفضت الى إلغاء الحكم الرئيسي مايكل أوليفر الهدف، واحتساب لمسة يد على ديكلان رايس قبل تمريرته الحاسمة التي أفضت الى هز شباك شيفيلد.

وفرض شيفيلد نفسه منافسا قويا على مركز مؤهل الى المشاركة القارية في الموسم المقبل، في أداء عكسته إدارة النادي بتجديد ثقتها بالمدرب وايلدر في وقت سابق الجمعة، بتمديد عقده حتى العام 2024.

ويتولى المدرب (52 عاما) الإدارة الفنية للنادي منذ أيار/مايو 2016، وقاده من الدرجة الإنكليزية الثانية (الثالثة عمليا) الى الدوري الممتاز.

وقال وايلدر بعيد الإعلان عن تمديد عقده "بطبيعة الحال أنا سعيد لتوقيع عقد جديد حتى العام 2024 والالتزام مع نادٍ قريب من قلبي"، موجها شكره الى مالك النادي الأمير السعودي عبدالله بن مساعد بن عبد العزيز.

وقاد وايلدر الفريق الى إحراز لقب الـ "ليغ وان" (الدرجة الثانية) في موسمه الأول معه، وحل ثانيا في ترتيب الدرجة الأولى الموسم الماضي، ليعيد الفريق الى المنافسة ضمن الدوري الممتاز بعد غياب 12 عاما.

وتستكمل المرحلة السبت بلقاءات كريستال بالاس وأرسنال، إيفرتون وبرايتون، تشلسي وبيرنلي، ولفرهامبتون ونيوكاسل يونايتد، مانشستر يونايتد ونوريتش سيتي، ليستر سيتي وساوثمبتون، والقمة بين توتنهام هوتسبر والمتصدر ليفربول. وتقام الأحد مباراتا بورنموث وواتفورد، وأستون فيلا ومانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.