تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صاروخ أم مشكلة تقنية: ما الذي نعرفه عن تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران؟

عناصر في الهلال الأحمر الإيراني في مكان سقوط الطائرة الأوكرانية قرب طهران، 8 يناير/كاون الثاني 2020.
عناصر في الهلال الأحمر الإيراني في مكان سقوط الطائرة الأوكرانية قرب طهران، 8 يناير/كاون الثاني 2020. © رويترز
6 دقائق

بعد ورود تصريحات كندية وأمريكية وبريطانية بأن طائرة الخطوط الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء قرب طهران قد تكون أسقطت بصاروخ عن طريق الخطأ، قالت إيران إن "كل هذه التقارير حرب نفسية تستهدفها". وأشارت إلى أنها دعت الهيئة الأمريكية لسلامة النقل للمشاركة في التحقيق وأن الهيئة وافقت على تكليف محقق بالمهمة. كما دعت شركة "بوينغ" للمشاركة بالتحقيق الرسمي أيضا.

إعلان

بعد ورود تصريحات رسمية من الولايات المتحدة وبريطانيا تتطابق مع ما أعلنته كندا بأن طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء في طهران في حادث أودى بحياة 176 شخصا قد تكون أسقطت بصاروخ عن طريق الخطأ، دعت طهران كندا لتزويدها بما لديها من معلومات، معتبرة بأن "كل هذه التقارير حرب نفسية تستهدفها".

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي في بيان "كل هذه التقارير حرب نفسية تستهدف إيران... بوسع كل الدول التي كان لها مواطنون على متن الطائرة أن ترسل ممثلين ونحث بوينغ على إرسال ممثل لها للمشاركة في عملية فحص الصندوق الأسود". وقال إن بلاده دعت أيضا الهيئة الأمريكية لسلامة النقل للمشاركة في التحقيق وإن الهيئة وافقت على تكليف محقق بالمهمة.

جان إيف لودريان يعرض مشاركة فرنسا في التحقيق

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة أن بلاده مستعدة للمساهمة في التحقيق. وقال لإذاعة "آر تي إل": "من المهم استيضاح الأمر قدر المستطاع وبأسرع وقت ممكن".

وصرح مندوب إيران لدى منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة فارهاد بارواريش الخميس بأن فرنسا قد تشارك في التحقيق نظرا لأنها واحدة من الدول التي تصنع بها محركات الطائرة.

وقد أصر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على أن طائرة الركاب الأوكرانية سقطت بصاروخ إيراني على الأرجح، مشيرا إلى معلومات من مصادر كندية وغير كندية. وأضاف ترودو في مؤتمر صحفي في أوتاوا الخميس أن سقوط الطائرة التي كانت تقل 63 كنديا "ربما لم يكن متعمدا".

من جهتها، أكدت أوكرانيا أن المحققين يتناولون فرضيات عدة بشأن حادث تحطم الطائرة، بما في ذلك احتمال تعرضها لضربة بصاروخ أرض-جو أو عملية إرهابية أو عطل في المحرك.

"إيران أسقطت الطائرة على سبيل الخطأ"

وفي وقت سابق الخميس، قال مسؤول أمريكي مستشهدا بمراجعة مكثفة لبيانات بالأقمار الصناعية إن واشنطن خلصت وبدرجة عالية من اليقين إلى أن صواريخ مضادة للطائرات هي التي أسقطت الطائرة. وقال المسؤول إن أجهزة الرادار الإيرانية تعقبت مسار الطائرة البوينج
737-800.

وصرح ثلاثة مسؤولين أمريكيين بأن واشنطن تعتقد أن إيران أسقطت الطائرة على سبيل الخطأ. وقال أحد المسؤولين إن البيانات أظهرت أن الطائرة كانت قد حلقت في الجو لدقيقتين بعد الإقلاع من طهران عندما تم رصد علامات حرارية منطلقة من صاروخين أرض/جو.

وأضاف المسؤول أن ذلك أعقبه انفجار في محيط الطائرة. وأشارت بيانات العلامات الحرارية اشتعال النار بها ثم سقوطها. والعلامات الحرارية هي انبعاثات تحت الحمراء ترصدها الأقمار العسكرية الأمريكية.

وذكرت "نيويورك تايمز" أنها حصلت على تسجيل مصور يظهر صاروخا إيرانيا يصيب طائرة قرب مطار طهران وأنها استوثقت منه.

وكانت طائرة شركة الخطوط الدولية الأوكرانية المتجهة من طهران إلى كييف قد تحطمت الأربعاء بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ باليستية على أهداف أمريكية بالعراق وتأهب الإيرانيين لرد عسكري أمريكي.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.