تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رالي دكار: العطية يستعد لـ "ماراتون" المراحل الست الأخيرة

إعلان

الرياض (أ ف ب)

توقع حامل اللقب القطري ناصر العطية ان تكون المراحل الست المتبقية من رالي دكار الصحراوي في السعودية، بمثابة "ماراتون" يأمل بالخروج منه متوجا باللقب الرابع، على رغم المنافسة الصعبة مع الإسباني كارلوس ساينز والفرنسي ستيفان بيرتهانسل.

وأنهى العطية على متن تويوتا، المرحلة السادسة الجمعة وهو في المركز الثاني في الترتيب العام بين سائقي ميني، المتصدر ساينز وبيترهانسل حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الرالي (13 بين السيارات والدراجات النارية). لكن القطري أبدى أمله في أن يتمكن من الاحتفاظ بلقبه في النسخة "الصعبة" التي تقام في السعودية للمرة الأولى.

في ما يأتي نص حوار أجرته وكالة فرانس برس مع العطية الجمعة، عشية خلود السائقين للراحة السبت قبل استئناف المنافسات الأحد:

- سؤال: خضت منافسات رالي داكار حين كان يقام في إفريقيا وفي أميركا الجنوبية، حاليا يقام في السعودية للمرة الأولى، ما رأيك بذلك؟

- العطية: "الحمدالله، نشكر المسؤولين وعلى رأسهم الامير عبد العزيز بن تركي (رئيس الهيئة العامة للرياضة) ورئيس الاتحاد (السعودي للسيارات والدراجات) الأمير خالد (بن سلطان العبدالله الفيصل) على استضافة هذا الحدث، أكبر حدث في العالم سنويا. السعودية معروفة طبعا بتضاريسها الصحراوية وذكرتنا برالي دكار الأصلي في إفريقيا. وفي السنوات العشر الأخيرة كنا في أميركا الجنوبية استمتعنا فيها وتوجت بطلا هناك في ثلاث مناسبات، وهدفي طبعا الفوز بالنسخة الأولى هنا في السعودية".

-سؤال: ما مدى أهمية رالي دكار للمنطقة العربية؟

- العطية "إنه مهم جدا جدا. هناك توجه من العالم لرياضة السيارات والمحركات، سواء الفورمولا واحد أو "فورمولا اي" أو الراليات (...) جميعها موجودة في منطقة الخليج. معظم السائقين العالميين، مثل (الاسباني) فرناندو (ألونسو) سائق الفورمولا واحد (بطل العالم السابق) أو كارلوس (ساينز)، سيحثون غيرهم لرؤية وجوه جديدة في الأعوام المقبلة".

- سؤال: هناك كثبان ورمال أكثر في المراحل الست المقبلة كونكم ستتوجهون الى صحراء الربع الخالي، كيف تراها؟

- العطية: "صحراء الربع الخالي ستكون صعبة للجميع، الملاحة ستكون صعبة، سنحاول (التأقلم) أول يومين، سيكونان أشبه بالماراتون، لن يكون هناك صيانة وسننام في الصحراء مع جميع الفرق، ونتمنى التوفيق".

- سؤال: لم تبدأ بطريقة جيدة بسبب تعرض إطارات سيارتك لانثقابات...

- العطية: "لن أقول إنها لم تكن بداية جيدة، كانت هناك انثقابات في الإطارات وتعرضنا لعقوبة بلغت ثلاث دقائق. الانثقابات في الاطارات كلفتنا تقريبا ثماني دقائق خلال يومين، غيرنا سبعة إطارات، ثلاثة في اليوم الأول وثلاثة في اليوم الرابع وواحد في اليوم الثالث. طوّرنا الاطارات مقارنة بالتي كنا نستخدمها في أميركا الجنوبية (...) أنا حاليا في المركز الثاني، الفارق تقريبا ست أو سبع دقائق. غدا (السبت) يوم راحة ومن ثم لدينا ست مراحل أخرى، ستكون صعبة لذا نتمنى التوفيق لأنفسنا".

- سؤال: مع من تعتبر المنافسة أقوى بعد انتهاء نصف الرالي؟

- العطية "بيترهانسل وساينز. المشكلة أنه ليس لدي أحدا يساعدني في الفريق، ليس لدي سائق يدعمني. بعد غد (الأحد)، سيكون ستيفان أول المنطلقين، سيساعد كارلوس ويفتح له الطريق، من الجيد أنني سأكون خلفهما، ولكن لا قدّر الله غرّز كارلوس أو عانى من أي عطل، فإن ستيفان سيساعده. أنا لن أساعده، المشكلة أن السائقين عندنا في الفريق (ألونسو والجنوب إفريقي جينييل دو فيلييرز والهولندي برنارد تين برينكي) بطيئين قليلا. لقد أصبحوا متخلفين عني بنحو ساعة".

- سؤال: ألا يمكن أن يطلب منهم (مدير فريق تويوتا البلجيكي) جان مارك فورتان أن يقوموا باستراتيجية ويساعدونك في النصف الثاني؟

- العطية: "كيف بإمكانهم أن يساعدوني وأنا أنطلق دائما أمامهم؟ أنت بحاجة لأن يكون أحدا بجانبك دائما، مثل ستيفان اليوم (الجمعة) كان دائما الى جانب كارلوس".

- سؤال: ما مدى صعوبة الملاحة؟ (الفرنسي) ماتيو غوميل الى جانبك ملاح ذو خبرة عالية وهناك تغييرات في الملاحة هذه السنة، إذ ليست هناك مساعدات بالهاتف الذكي (...) ولا يمكنك أن تأخذ كتيب الطريق عشية المرحلة بل فقط قبل ساعة منها...

- العطية: "ليست هناك أي مشكلة في الموضوع. اذا استلم ماتيو الكتيّب عشية المرحلة طبعا هذا أفضل ولكن اذا استمله في الصباح قبل الانطلاق بخمس عشرة دقيقة، ليس هناك مشكلة (...) لم نته ولا مرة".

- سؤال: فزت مرتين سابقا برالي حائل الدولي (...) هل ساعدك ذلك؟

- العطية: "كلا، إنه مختلف كليا".

- سؤال: هل تعد بأن يبقى اللقب عربيا؟

- العطية: "ان شاء الله أن يكون اللقب عربيا وأفوز بهذا الرالي لأنه مهم بالنسبة لي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.