تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طائرات مدنية أسقطت بصواريخ خلال 40 عاماً

إعلان

باريس (أ ف ب)

في ما يلي تذكير بأبرز حوادث إسقاط طائرات مدنية بصواريخ حول العالم خلال نحو أربعين عاماً، بعد اعتراف إيران بمسؤوليتها عن تحطم طائرة بوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية قبل ثلاثة أيام فوق طهران:

- 17 تموز/يوليو 2014: سقوط طائرة بوينغ 777 التابعة للخطوط الماليزية في رحلة بين أمستردام وكوالالمبور وعلى متنها 298 شخصاً بينهم 196 هولندياً، قرب منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا الذي يشهد نزاعاً مسلحاً ويسيطر عليه الانفصاليون الموالون لروسيا، بدون أن ينجو أحد من التحطم.

توصل المحققون الدوليون في أيار/مايو 2018 إلى أن الطائرة أسقطت بصاروخ بوك السوفياتي انطلق من اللواء 53 الروسي للدفاع الجوي في كورسك، في جنوب غرب روسيا.

في حزيران/يونيو 2019، اتهم المحققون ثلاثة روس وأوكرانيا في هذه القضية، من المقرر ان تبدأ محاكمتهم في آذار/مارس 2020 في هولندا. ويتوقع أن تجري محاكمتهم غيابياً.

- 23 آذار/مارس 2007: سقوط طائرة من نوع إليوشين تابعة للخطوط البيلاروسية بصاروخ بعيد إقلاعها فوق العاصمة الصومالية مقديشو التي كانت تشهد حرباً أهلية، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً. وكانت الطائرة تقل فريق مهندسين وتقنيين بيلاروسيين توجهوا للصومال لإصلاح طائرة ضربت بصاروخ قبل أسبوعين.

- 04 تشرين الأول/أكتوبر 2004: انفجار طائرة توبوليف تو 154 تابعة لشركة سيبير الروسية التي تربط بين تل ابيب ونوفوسبيرسك في سبيريا الغربية، في السماء أثناء طيرانها فوق البحر الأسود، على بعد 300 كلم عن سواحل شبه جزيرة القرم. قتل 78 شخصاً، معظمهم من الإسرائيليين، في الكارثة. وبعد أسبوع، أعلنت كييف أن الكارثة وقعت جراء إطلاق لصاروخ الأوكرانية عن طريق الخطأ.

- 03 تموز/يوليو 1988: تحطم طائرة ايرباص ايه-300 تابعة للخطوط الجوية الإيرانية، متوجهة من بندر عباس إلى دبي، بعيد إقلاعها، إثر إصابتها بصاروخين أطلقا من فرقاطة أميركية في مضيق هرمز. قتل 290 شخصاً في الكارثة.

وأكد فريق الفرقاطة "يو اس اس فينسين" أنه اعتقد أن الطائرة كانت مقاتلة إيرانية تحلق لأهداف عدائية. وتلقت إيران من الولايات تعويضاً بقيمة 101,8 مليون دولار.

- ليل 31 آب/أغسطس إلى الأول من أيلول/سبتمبر 1983: مقاتلة سوفييتية تسقط طائرة بوينغ 747 كورية جنوبية تابعة للخطوط الجوية الكورية فوق جزيرة سخالين، بعدما انحرفت عن مسارها. قتل 269 شخصاً من ركاب وطاقم كانوا على متنها.

لم تعترف موسكو بمسؤوليتها عن تحطم الطائرة إلا بعد خمسة أيام، وتحت ضغط دولي وإدانة من مجلس الأمن الدولي.

- 21 شباط/فبراير 1973: الطيران الحربي الاسرائيلي يسقط طائرة بوينغ 727 تابعة للخطوط الجوية العربية الليبية، في رحلة بين طرابلس والقاهرة فوق صحراء سيناء. قتل 108 من بين 112 شخصاً كانوا على متنها. وتم اعتراض الطائرة التي ضلت طريقها فوق شبه جزيرة سيناء التي كانت تحتلها إسرائيل. وقالت السلطات الإسرائيلية إن طاقم الطائرة رفض الهبوط.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.