تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسقاط الطائرة الأوكرانية: تفريق مظاهرة طلابية وترامب يحذر طهران من "ارتكاب مجزرة جديدة"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب © رويترز

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طهران من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين"، كما أكد "للشعب الإيراني" أنه يقف "إلى جانبه"، مشيدا في الوقت نفسه بـ"شجاعته". وكان تجمع طلاب إيرانيون مساء السبت استجابة لدعوة لتكريم ضحايا الطائرة الأوكرانية، التي قتل فيها 176 شخصا. 

إعلان

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب النظام الإيراني من أنه لا يُمكن أن "تكون هناك مجزرة أخرى بحق المتظاهرين السلميين"، في إشارة منه إلى الحركة الاحتجاجية التي كانت إيران شهدتها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وغرد ترامب: "لا يُمكن أن تكون هناك مجزرة أخرى بحق المتظاهرين السلميين، ولا قطع للإنترنت. العالم يُراقب".

وأكد ترامب "للشعب الإيراني" السبت أنه يقف "إلى جانبه" وأن الولايات المتحدة "تتابع عن كثب" الاحتجاجات التي اندلعت بعد إقرار طهران بأنها أسقطت الطائرة الأوكرانية.

وكتب ترامب على تويتر "إلى الشعب الإيراني الشجاع الذي يعاني منذ فترة طويلة: أنا إلى جانبكُم منذ بداية رئاستي، وستظل إدارتي إلى جانبكم". وأضاف "نحن نتابع تظاهراتكم عن كثب، وشجاعتكم تُلهمنا".

وكان تجمع مئات الطلاب في طهران مساء السبت، استجابة لدعوة من أجل تكريم ضحايا إسقاط الطائرة الأوكرانية، التي قتل فيها 176 شخصا معظمهم من الإيرانيين.

وفرقت الشرطة الإيرانية الطلاب، الذين كانوا يرددون وسط الجامعة في طهران شعارات "متطرفة"، حسب تعبير السلطات الإيرانية، خلال تجمعهم لتكريم ضحايا الطائرة الأوكرانية.

وتحول التجمع التكريمي لاحقا إلى تظاهرة غاضبة. وهتف الطلاب شعارات تندد بـ"الكاذبين" مطالبين باستقالة المسؤولين عن إسقاط الطائرة والتغطية على الحادث ومحاكمتهم.

وقالت وكالة فارس المقربة من المحافظين أن الطلاب هتفوا شعارات "هدّامة" و"متطرفة". وأضافت أن بعض الطلاب مزقوا صورا للجنرال الإيراني الراحل قاسم سليماني الذي قتل في 3 كانون الثاني/يناير بضربة أمريكية في بغداد.

كما نشرت "فارس" صورا لمتظاهرين تجمعوا حول حلقة من الشموع خلال التجمع التكريمي إضافة إلى صورة ممزقة لسليماني. وقالت إن الشرطة "فرقتهم" بعد مغادرتهم حرم الجامعة وإغلاقهم الشوارع، ما تسبب بزحمة سير.

وفي خطوة غير اعتيادية بالمطلق أشار التلفزيون الإيراني الرسمي إلى التظاهرة، مؤكدا أن الطلاب كانوا يرددون شعارات "ضد النظام".

وكانت الاحتجاجات التي اندلعت في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في إيران أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص، وفق منظمة العفو الدولية.

فيما دعت الولايات المتحدة السبت إيران إلى الاعتذار عن احتجاز السفير البريطاني لدى طهران، التي أوقفته لمدة وجيزة متهمة إياه بـ"تحريض" المتظاهرين.


فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.