تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

ماذا حل بسكان هايتي بعد مضي 10 سنوات على الزلزال المدمر؟

هايتي إحدى بلدان بحر الكاريبي
هايتي إحدى بلدان بحر الكاريبي © فرانس24

رغم مليارات الدولارات من المساعدات التي وعد المانحون الدوليون بتقديمها في الأسابيع التي تلت زلزال 12 يناير/كانون الثاني 2010 المدمر، ما زال أكثر من نصف مليون من سكان هايتي يعيشون في المخيمات. وإضافة إلى عدم تمكن هايتي من مواجهة تحدي إعادة الإعمار، فقد غرقت خلال 10 سنوات في أزمة اجتماعية حادة. ودمر الزلزال الذي تسبب في انهيار مئات الآلاف من المساكن والمباني الإدارية والمدارس، أيضا 60 بالمئة من النظام الصحي في هايتي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.