تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تدافع عن منع مدير هيومن رايتش ووتش من دخول هونغ كونغ

إعلان

بكين (أ ف ب)

دافعت الصين الاثنين عن منع المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش كينيث روث من دخول هونغ كونغ موضحة ان المنظمات غير الحكومية مسؤولة عن الاضطرابات السياسية في المدينة ويجب "ان تدفع الثمن المناسب".

وكان من المفترض أن يعقد روث مؤتمراً صحافياً في هونغ كونغ هذا الأسبوع للكشف عن أحدث دراسة عالمية أجرتها المنظمة التي مقرها نيويورك وتتهم الصين بشن "هجوم مكثف" على منظمات حقوق الإنسان الدولية.

وصرح روث الاحد ان السلطات في مطار المدينة رفضت دخوله البلاد.

والشهر الماضي، أعلنت الصين فرض عقوبات على المنظمات غير الحكومية الأميركية بينها هيومن رايتس ووتش ردا على تمرير الكونغرس الاميركي قرار يدعم الحركة المنادية بالديموقراطية في هونغ كونغ.

وصرح غينغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحافي معتاد "الصين لها حق سيادي في السماح أو عدم السماح لأي شخص بالدخول".

وأضاف "توجد العديد من الحقائق والأدلة التي تثبت ان المنظمات غير الحكومية المعنية قدمت الدعم عبر وسائل مختلفة، للمتطرفين المناهضين للصين، وشجعتهم على القيام بنشاطات متطرفة وعنيفة واجرامية، وحرضت على نشاطات لاستقلال وانفصال هونغ كونغ".

وتابع "انها تتحمل مسؤولية كبيرة عن الفوضى الحالية في هونغ كونغ. يجب معاقبة هذه المنظمات ويجب أن تدفع الثمن المناسب".

وتشهد هونغ كونغ احتجاجات منذ سبعة أشهر تخللتها أعمال عنف، في أكبر أزمة تواجهها المدينة منذ عقود.

وخرج الملايين إلى الشوارع للمطالبة بالحريات الديموقراطية.

تجكس/اش /اع

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.