تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الطائرة الأوكرانية تعيد إشعال غضب الإيرانيين!!

الشرق الأوسط
الشرق الأوسط © رسمأمجدرسميالشرقالأوسط
11 دقائق

في الصحف اليوم: احتجاجات في إيران عقب اعتراف السلطات المتأخر بالمسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية يوم الأربعاء الماضي. في أجواء من التوتر يزور أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إيران ويدعو إلى توطيد التعاون الإقليمي. في الصحف كذلك: توقيع اتفاق تثبيت الهدنة بين الأطراف المتصارعة في ليبيا بين السراج وحفتر ومحاولة الحكومة الفرنسية إيجاد تسوية مع النقابات لوقف الإضراب. 

إعلان

البداية من إيران وخروج آلاف المحتجين للمطالبة بإقالة مسؤولين كبار في البلاد. هذه الاحتجاجات اندلعت عقب إقرار السلطات الإيرانية بالمسؤولية عن سقوط الطائرة الأوكرانية فجر يوم الأربعاء الماضي والتي كان على متنها مئة وستة وسبعون شخصا لقوا حتفهم جميعا. موقع صحيفة همشهري الإيرانية كتبت إنه وعقب إطلاق دعوات للاحتجاج تجمع عدد من الأشخاص في ساحتي أزادي والصادقية والشوارع القريبة منها في طهران. هذه الاحتجاجات سرعان ما فرقتها شرطة مكافحة الشغب باستخدام الغاز المسيل للدموع. الصحيفة تتحدث عن مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن لكنها لا تذكر سقوط أي ضحايا باستخدام الرصاص الحي خلافا لما جاء على حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي.

في هذه الأجواء المشحونة أجرى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني زيارة إلى طهران يوم أمس التقى خلالها الرئيس حسن روحاني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي. صحيفة طهران تايمز كتبت إن هدف الزيارة هو إطلاق حوار إقليمي، ونقلت الصحيفة الإيرانية تصريحات خامنئي التي قال فيها إن التقلبات السائدة في الخليج والشرق الأوسط تتطلب تقوية العلاقات بين دول المنطقة وتجنب التأثر بالتدخلات الخارجية. غالبية الصحف الإيرانية عنونت على هذه الزيارة وعلى فيضانات تجتاح جنوب شرق إيران، لكنها لم تتحدث عن الاحتجاجات التي خرجت في عدد من المدن عقب اعتراف السلطات المتأخر بالمسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية التي كانت تحمل مسافرين غالبيتهم من جنسيات إيرانية وكندية.

قضية الطائرة الأوكرانية تعيد إشعال الشارع الإيراني بعد أن أجمع الكثيرون على أن اغتيال الجنرال قاسم سليماني قد أعاد الوحدة الوطنبة إلى إيران، نقرأ في صحيفة لوريون لوجور اللبنانية. الصحيفة تقول إن الخطأ الفادح الذي ارتكبته السلطات الإيرانية في التأخر عن الاعتراف بالمسؤولية عن إسقاط الطائرة أيقظ غضب بعض الإيرانيين ضد السلطات وصار البلد مرة أخرى مسرحا للاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني. 

في صحيفة الشرق الأوسط رسم لأمجد رسمي يصور المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية على شكل  طائرة وقد اخترقته الصواريخ التي يسيرها في إشارة إلى الأضرار التي ألحقها سقوط الطائرة بالنظام الإيراني.   

في صحيفة العرب رسم لياسر أحمد ينتقد السلطات الإيرانية يعتبرها مخادعة ويصورها على هيئة تمساح يذرف دموعا مزيفة على ضحايا الطائرة المدنية.

في شؤون أخرى مشاهدينا، يوقع اليوم كل من رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج واللواء المتقاعد المشير خليفة حفتر اتفاقا في موسكو لتثبيت الهدنة بينهما. عدد من الصحف تسلط الضوء على الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ يوم أمس بعد تسعة أشهر من المعارك على أبواب طرابلس. صحيفة حريات دايلي نيوز وفي أحد مقالات الرأي أشادت بالجهود التي بذلتها روسيا وتركيا ودول أوروبية كألمانيا وإيطاليا لأجل وقف تدويل الأزمة الليبية، ويرى الكاتب أن التدخل العسكري التركي في ليبيا غير اللعبة. والاستراتيجية التركية كانت فاعلة بعدما قبل الجنرال خليفة حفتر بالهدنة. يشرح الكاتب أن هدف تركيا كان هو إيقاف المعادلة غير المتوازنة والتي لم تكن في صالح حكومة الوفاق الوطني والدفع باتجاه اختراق سياسي ووقف إطلاق النار.    

في فرنسا دعت الحكومة إلى إنهاء الإضراب المستمر في وسائل النقل العمومية منذ أكثر من شهر. هذا فيما عمت الاحتجاجات في عدد من المدن يوم السبت الماضي، لرفض مشروع إصلاح قانون التقاعد. رئيس الحكومة إدوارد فليب مرر اتفاقا مع النقابات الإصلاحية ومع نقابة أرباب العمل لسحب مقترح السن الموازن والذي كانت تسعى الحكومة إلى تحديده في عمر أربعة وستين عاما. صحيفة لوبينيون الليبرالية قالت إن إدوار فليب وبتمريره هذا الاتفاق يلعب ورقة حاسمة لكنه يثير أسئلة حول قدرة الحكومة على إجراء إصلاحات.       

صحيفة ليبراسيون وضعت على الغلاف صورة رئيس الحكومة ورئيس النقابة الفرنسية الديموقراطية للعمل وتساءلت هل اقتراح فليب  هو حل وسط أم خدعة؟ الصحيفة قالت إن الإضرابات لن تتوقف لأن النقابات الأخرى متمسكة بمطلبها بسحب مشروع إصلاح قانون التقاعد.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.