تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طهران تنفي أي "محاولة" من جانبها "للتكتم على قضية" الطائرة الأوكرانية (مسؤول)

إعلان

طهران (أ ف ب)

نفت طهران الاثنين أي محاولة "للتكتم على قضية" إسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ الأربعاء الماضي قرب العاصمة الإيرانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي في مؤتمر صحافي "في هذه الأيام الحزينة، وجهت انتقادات إلى مسؤولي البلاد وسلطاتها. واتهم بعض المسؤولين بالكذب وبمحاولة التكتم على القضية، فيما في الواقع، وبصراحة، لم يحصل ذلك".

وأضاف ربيعي "الحقيقة هي أننا لم نكذب. الكذب يعني تشويه الحقيقة عن قصد وعن علم. الكذب يعني التكتم على معلومات. الكذب يعني إدراك أمر ما وعدم قوله أو تشويه حقيقته".

وأكد أن "ما قلناه الخميس (...) كان مبنياً (...) على معلومات قدمت للحكومة كاملةً ولم تذكر وجود أي رابط بين الحادثة وإطلاق الصواريخ".

وأقرت السلطات الإيرانية السبت بمسؤوليتها عن كارثة الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية التي أسقطت فجر الثامن من كانون الثاني/يناير بعيد إقلاعها من مطار طهران.

ونفت هيئة الطيران المدني الإيرانية والحكومة الخميس والجمعة فرضية أن تكون الطائرة قد أسقطت بصاروخ، وهي فرضية أشارت إليها كندا الأربعاء.

وقتل 176 شخصاً كانوا على متن الطائرة، غالبيتهم من الإيرانيين والكنديين.

وأثار الإعلان عن مسؤولية القوات المسلحة في الكارثة صدمة في إيران وموجة من التنديدات.

وتحول حفل تكريم للضحايا في جامعة طهران مساء السبت إلى تظاهرة مناهضة للسلطات، هتف فيها المحتجون عبارة "الموت للكاذبين"، قبل أن تفرقها الشرطة.

ومساء الأحد، شهدت طهران كذلك تظاهرات غاضبة، لكن يصعب تقدير حجمها، بحسب مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وليس يكن من الممكن التحقق من صحتها حتى الآن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.