تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تعيد 21 متدربًا سعوديًا الى المملكة في اعقاب هجوم قاعدة فلوريدا

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت وزارة العدل الأميركية الاثنين أن الولايات المتحدة ستعيد 21 متدربًا عسكريًا سعوديًا إلى المملكة عقب التحقيقات المرتبطة بعملية إطلاق نار في احدى القواعد العسكرية الشهر الماضي أوقعت ثلاثة قتلى.

وأفاد وزير العدل بيل بار أنه تم طرد المتدربين الذين عثر بحوزتهم على مواد مرتبطة بجماعات جهادية وأفلام اباحية لأطفال، من برامج التدريب التي شاركوا فيها في قاعدة عسكرية بفلوريدا.

وقال بار إن "المملكة العربية السعوية قررت أن تصرّف المتدربين يحول دون التحاقهم بسلاح الجو الملكي السعودي والبحرية الملكية، وقد تم طرد المتدربين وعددهم 21 من برنامج التدريب في الجيش الأميركي وستتم إعادتهم لاحقا اليوم إلى السعودية".

واعتبر بار أن اطلاق الملازم أول في سلاح الجو السعودي محمد الشمراني النار في أحدى قاعات الدروس في قاعدة بينساكولا البحرية في فلوريدا في 6 كانون الأول/ديسمبر، "عمل إرهابي".

وقال إن الأدلة تبيّن أن "مطلق النار تصرّف بدوافع جهادية".

وقال بار إن الشمراني كان قد نشر في 11 ايلول/سبتمبر 2019 رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيها أن "العد التنازلي قد بدأ" بالإضافة إلى عدد من الرسائل الجهادية المعادية للولايات المتحدة وإسرائيل.

وشدد بار على أن الحكومة السعودية وسعوديين مشاركين في برنامج التدريب تعاونوا بشكل كامل مع التحقيق في إطلاق النار الذي هدد مصير برنامج تدريب عسكري مستمر منذ عقود يكتسي أهمية بالغة للعلاقات الأميركية السعودية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.