تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعلن توقيف أشخاص يشتبه بتورطهم في إسقاط الطائرة الأوكرانية

تحطم طائرة أوكرانية تقل 176 راكبا قرب مطار الإمام الخميني في طهران. 8 يناير/كانون الثاني 2020.
تحطم طائرة أوكرانية تقل 176 راكبا قرب مطار الإمام الخميني في طهران. 8 يناير/كانون الثاني 2020. © أ ف ب

أعلنت السلطات القضائية في إيران الثلاثاء شن حملة اعتقالات ضد أشخاص يشتبه بتورطهم في إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية الأربعاء الماضي، حادث أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ176. ولقد دخلت الاحتجاجات المنددة بالحادث المأساوي في إيران يومها الرابع.

إعلان

أعلنت السلطات الإيرانية الثلاثاء أنها اعتقلت عددا لم تكشف عنه من المشتبه في ضلوعهم بدور في إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية في وقت تدخل فيه الاحتجاجات المناهضة للحكومة على خلفية الحادث المأساوي يومها الرابع.

السلطات القضائية توقف 30 شخصا خلال المظاهرات

أكدت السلطات القضائية الثلاثاء توقيف 30 شخصا في إيران خلال مظاهرات غاضبة في الأيام الأخيرة اندلعت على خلفية قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأعلن المتحدث باسم السلطات القضائية غلام حسين إسماعيلي عن تلك التوقيفات خلال مؤتمر صحافي في طهران بدون أن يضيف مزيدا من التفاصيل.

وبعدما نفت إيران فرضية أن تكون الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية قد أسقطت بصاروخ إيراني بعيد إقلاعها من طهران ما أسفر عن مقتل 176 شخصا، اعترفت بنهاية المطاف السبت بمسؤوليتها عن الحادث الذي قالت إنه حصل جراء "خطأ بشري".

وأدى إسقاط طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية الرحلة رقم 752 الأربعاء الماضي إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

احتجاجات عارمة

وتسببت الحادثة في احتجاجات تعتبر اليوم من أكبر التحديات لرجال الدين الذين يحكمون الجمهورية الإسلامية منذ 1979.

وبعد أيام من الإنكار، اعترفت إيران السبت بإسقاط الطائرة خلال حالة استنفار، بعد ساعات من إطلاقها صواريخ على أهداف أمريكية في العراق ردا على مقتل قاسم سليماني أحد أبرز قادتها العسكريين.

وكان الرئيس حسن روحاني قد وعد بإجراء تحقيق مستفيض بشأن إسقاط الطائرة الذي وصفه بأنه "خطأ لا يغتفر" وأدلى بحديث بثه التلفزيون اليوم هو الأحدث في سلسلة اعتذارات من قيادة نادرا ما تقر بأخطائها.

وأفاد غلام حسين إسماعيلي المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية الثلاثاء بأنه قد تم بالفعل اعتقال بعض من اتهموا بالاضطلاع بدور في كارثة الطائرة. ولم يحدد المشتبه بهم أو يذكر عدد المعتقلين.

وأغلب الذين كانوا على متن الطائرة إيرانيون أو يحملون جنسيتين. وحددت كندا وأوكرانيا وبريطانيا ودول أخرى كان لها رعايا على متن الطائرة موعدا لعقد اجتماع يوم الخميس في لندن لبحث اتخاذ إجراء قانوني ضد إيران.

 

فرانس 24/ رويترز

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.