تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تعيد للبنان حق التصويت في الجمعية العامة بعد أن سدد متأخراته

الجمعية العامة للأمم المتحدة.
الجمعية العامة للأمم المتحدة. © أ ف ب

استرجع لبنان حقه في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أن سدد كامل متأخرات اشتراكاته المالية، وفق ما أعلنت المنظمة الدولية الاثنين. وهذه هي أول مرة في تاريخ لبنان التي يتم فيها تعليق حقوقه في التصويت، في ظل أزمة سياسية واقتصادية غير مسبوقة لا يزال يتخبط فيها.

إعلان

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن لبنان استعاد حقه في التصويت في الجمعية العامة بعد أن سدد كامل المتأخرات المستحقة في ذمّته لهذه المنظمة الدولية.

وكانت سفيرة لبنان لدى الأمم المتحدة أمل مدللي قد قالت الاثنين إن بلدها دفع ما يتوجب عليه بعد ثلاثة أيام من تعليق حقه في التصويت في الجمعية العامة جراء تأخره عن السداد.

وكتبت أمل مدللي عبر تويتر "دفع لبنان الرسوم المتأخرة عليه لأيام عدة نتيجة الوضع الحالي في لبنان، وكل شيء عاد إلى طبيعته"، مضيفة "لم يعد لبنان يخضع للمادة 19".

وذكر المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي اليومي "لقد دفع لبنان للتو. بهذه الدفعة، أعيدت للبنان حقوق التصويت بالكامل".

ولم يحدد دوجاريك المبلغ الذي دفعه لبنان أو مقدار ما يدين به هذا البلد من متأخرات للأمم المتحدة، لكن مصدرا دبلوماسيا قال إن المبلغ الذي سدده لبنان هو مليون و310 آلاف و466 دولارا.

وهذه هي أول مرة في تاريخ لبنان التي يتم فيها تعليق حقوقه في التصويت.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قد أرسل إلى رئيس الجمعية العامة الأسبوع الماضي خطابا قال فيه إن على لبنان أن يدفع 459 الف دولار لاستعادة حقه في التصويت.

وأضاف دوجاريك "ندرك تمام الإدراك أن الأحداث الأخيرة في لبنان أدت إلى صعوبات في النظام المصرفي".


فرانس / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.