تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الادعاء اللبناني يوجه تهمة القتل دفاعا عن النفس لزوج الفنانة نانسي عجرم

نانسي عجرم
نانسي عجرم أ ف ب/ أرشيف

ادعى القضاء اللبناني الأربعاء على فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم بتهمة القتل قصدا في حالة دفاع مشروع عن النفس، على خلفية قتله رجلا تسلل ملثما إلى منزله في منطقة كسروان شمال بيروت مطلع الشهر الحالي.

إعلان

ادعت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون على فادي الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بجرم قتل المدعو أحمد موسى قصدا وفي حالة الدفاع المشروع عن النفس وذلك سندا لنص المادة 547 من قانون العقوبات اللبناني، معطوفة على المادة 229 من القانون نفسه.

وكان موسى، المجني عليه، قد تسلل إلى فيلا الفنانة عجرم في نيو سهيلة على بعد حوالى عشرين كيلومترا شمال بيروت ليل الرابع إلى الخامس من كانون الثاني/يناير الحالي، وهو ملثم ومسلح بمسدس، وهدد أصحاب المنزل بهدف السرقة.

وأظهرت مقاطع مصورة ملتقطة بواسطة كاميرات المراقبة أن الرجل تسلل ملثما إلى داخل الفيلا وبحوزته سلاح تبين لاحقا أنه خلّبي، قبل أن يباغته الهاشم ويحصل تلاسن بينهما لينتهي الأمر بإطلاق النار على الرجل لدى محاولته الصعود إلى غرف نوم بنات الهاشم الثلاث وفق تأكيد هذا الأخير.

عائلة القتيل ترفض تسلم الجثة ذات الـ16 طلقة 

وبيّن تقرير الطب الشرعي بعد معاينة جثة القتيل أن موسى البالغ 31 عاما قضى بست عشرة طلقة أصابت أنحاء مختلفة من جسمه. وكان الهاشم قد أوقف بعيد الحادثة لإجراء المقتضى القانوني، لكن جرت تخليته بعد يومين وتركه رهن التحقيق ومنعه من السفر.

وأشارت مصادر قضائية لوكالة الأنباء الفرنسية إلى أن المادة 549 تنص على عقوبة الأشغال الشاقة حتى 15 عاما، إلا أن عطفها على المادة 229 يمنح المدعى عليه الأسباب التخفيفية ويقدم المسوغات القانونية للأسباب التي دفعت المدعى عليه إلى إطلاق النار لدرء خطر الموت عنه وعن عائلته.

وأحالت عون الادعاء إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان وطلبت إجراء التحقيقات واتخاذ الإجراءات اللازمة في ضوء نتائج التحقيق.

وأفادت المصادر القضائية أن الادعاء جاء بعد إنجاز مضمون الاستجابة التي ذكرتها القاضية عون بناء على الدعوى المقدمة من ذوي القتيل، واستجواب نانسي عجرم وزوجها مجددا، والاستحصال على بيانات الاتصالات ومضمون كاميرات المراقبة المثبتة داخل فيلا عجرم على مداخلها وفي محيطها، وإزالة كل الالتباسات التي رافقت وتلت حادثة القتل.

من جهته، نفى وكيل عائلة القتيل أحمد موسى المحامي أشرف الموسوي، ما تردد عن أن ذوي القتيل تصالحوا مع نانسي عجرم وزوجها أو قبضوا تعويضات مالية مقابل إسقاط حقهم. 

وأكد أن الادعاء لا يزال قائما والعائلة ترفض تسلم جثته. وقال "نحن لا نبتز أحدا ولا نقبل مقايضة دم القتيل بالمال، وكل ما نريده أن تأخذ العدالة مجراها وتوضح حقيقة الحادث، وبالتالي لسنا بحالة مساعي صلح أو مصالحة مع أحد".
 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.