تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رالي دكار: ساينز يعزز صدارته مع تبقي مرحلتين على النهاية

إعلان

الشبيطة (السعودية) (أ ف ب)

عزز الإسباني كارلوس ساينز (ميني) صدارته للترتيب العام لفئة السيارات في رالي دكار 2020 المقام في السعودية، بفوزه في المرحلة العاشرة الأربعاء، ما أتاح له الابتعاد بفارق نحو 18 دقيقة عن أقرب منافسيه مع تبقي مرحلتين فقط على النهاية.

وتفوق السائق البالغ من العمر 57 عاما، والباحث عن لقبه الثالث في الرالي الشهير بعد 2010 و2018، في المرحلة العاشرة التي أقيمت اليوم بين حرض والشبيطة، على حامل اللقب القطري ناصر العطية (تويوتا) والفرنسي ستيفان بيترهانسل (ميني)، منافسيه المباشرين في الترتيب العام.

واستفاد الإسباني من أخطاء الملاحة للعطية وبيترهانسل، والتي أدت لإنهائهما المرحلة في مركزين متأخرين، إذ حل القطري في المركز السابع عشر بفارق 17,46 دقيقة، وبيترهانسل عاشرا بفارق 11,48 دقيقة.

وبات ساينز يتقدم في الترتيب العام بفارق 18 دقيقة و10 ثوانٍ عن العطية الثاني والباحث عن لقبه الرابع في دكار، وبفارق 18 دقيقة و26 ثانية عن بيترهانسل حامل الرقم القياسي في ألقاب الرالي (13 مرة سبع منها في السيارات وست في الدراجات النارية).

وأنهى ساينز المرحلة العاشرة بفارق 3:05 دقائق عن البولندي ياكوب برزيغونسكي (أورلن)، و4:26 ثانية عن الجنوب إفريقي جينييل دي فيلييرز (تويوتا)، علما بأنها توقفت بعد 345 كلم على بدايتها بسبب الرياح، وتوقف اعتماد التوقيت عند الكيلومتر 223 من المرحلة الخاصة.

وقال ساينز "كان يوما جيدا. الملاحة كانت صعبة جدا طوال الرالي. اليوم قدمنا مرحلة صحيحة، كانت سرعتنا جيدة وضغطنا بشكل كبير".

وتابع "كانت مرحلة دقيقة مع العديد من الكثبان الرملية، لكنها لم تكن كبيرة (...) عبرنا إحداها بسقوط قاسٍ أدى الى بعض الضرر في السيارة، لكن كل شيء حتى الآن هو على ما يرام"، مضيفا "لم أعتقد فعلا ان الفارق سيكون كبيرا الى هذا الحد، لكن غدا يوم آخر ويمكن ان يحدث العكس"، أي حلول مطارديه في مراكز متقدمة وهو في مركز متأخر.

- الرالي "لم ينتهِ" بالنسبة الى العطية -

من جهته، رأى العطية ان المرحلة "كانت تسير على ما يرام من دون مشاكل. تمكنا من اللحاق بستيفان ولكن في وقت معين تهنا لدقيقتين أو ثلاث (...) قمنا بعشرين كلم إضافية. لكننا عدنا مجددا وأنهينا المرحلة".

وأقر العطية بأنه تعرض لـ "خيبة أمل اليوم (...) خسرنا نحو 18 أو 19 دقيقة في مواجهة كارلوس، لكن هذا هو السباق ولا يزال ثمة يوم طويل ينتظرنا غدا. كارلوس سيفتتح المسار وسأكون في المركز السابع عشر عند الانطلاق، لكن غدا علينا أن نقدم مرحلة جيدة. لم ينتهِ شيء بعد".

ورأى ان المرحلة الحادية عشرة التي تقام الخميس بين الشبيطة وحرض (744 كلم/379 مرحلة خاصة) ستكون "طويلة وفيها 80 كلم من الكثبان الرملية. الأمور ستكون صعبة على الجميع".

وكان الأفضل بين العرب الأربعاء، السعودي يزيد الراجحي (تويوتا) الذي أنهى المرحلة خامسا بفارق 6:30 دقائق عن ساينز، وهو يحتل المركز الرابع في الترتيب العام، بفارق أكثر من 40 دقيقة عن المتصدر.

وقال الراجحي لوكالة فرانس برس بعد مرحلة الأربعاء "الحمل جدا ثقيل مع الأخطاء التي حصلت في مراحل الأسبوع الأول، ولكن الحمدلله نحتل المركز الرابع في الترتيب العام وقلصنا اليوم الفارق وأتوقع غدا ان يكون يوما فيه إثارة أكثر".

وأشار السائق السعودي الى أنه يأمل في "الصعود الى منصة التتويج" في النسخة الأولى من الرالي الذي يقام في المملكة، معتبرا انه "رالي مميز وتنظيم جدا رائع. جميع السائقين مبهورين بالتنظيم وكما ترون أعجبتهم المناطق وطبيعة الأرض. كانت لديهم فكرة مختلفة عن السعودية وطبيعتها ورأوا أمرا فوجئوا به (...) صراحة أنا فخور ببلدي".

- تعثر ألونسو -

وخسر الإسباني فرناندو ألونسو (تويوتا) الذي يخوض غمار دكار للمرة الأولى، أكثر من ساعة بعد انقلاب سيارته، لكنه تمكن من المتابعة.

وكان ألونسو المتوج مرتين بطلا للعالم في الفورمولا واحد، يأمل في أن يصبح أول بطل للفئة الأولى على مر التاريخ يفوز بلقب الرالي الصحراوي، لكنه يجد نفسه حاليا في المركز 14 في الترتيب العام.

وفي فئة الدراجات النارية، عزز الأميركي ريكي برابيك (هوندا) سيطرته للترتيب العام، بحلوله ثانيا خلف الإسباني خوان باريدا (هوندا) في المرحلة العاشرة التي أنهاها الأرجنتيني كيفن بينافيديس (هوندا) ثالثا.

وبات برابيك يتقدم بفارق 25:44 دقيقة في الترتيب العام عن التشيلي بابلو كوينتانيلا (هوسكفارنا)، و27:09 دقيقة عن باريدا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.