تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ما هي أبرز محطات الاحتجاجات اللبنانية بعد مرور ثلاثة أشهر على انطلاقها؟

احتجاجات منددة بالفساد وتدهور الوضع الاقتصادي. بيروت، لبنان 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019.
احتجاجات منددة بالفساد وتدهور الوضع الاقتصادي. بيروت، لبنان 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019. © رويترز

في 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلنت السلطات اللبنانية فرض ضريبة جديدة على الاتصالات على الإنترنت عبر تطبيقات مثل الواتساب. خطوة كانت القطرة التي أفاضت الكأس وأشعلت فتيل الغضب في الشوارع اللبنانية. في 21 من الشهر نفسه، أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري حزمة إصلاحات ضد الفساد والفقر في البلاد، ليستقيل بعدها في التاسع والعشرين من الشهر نفسه. في 1 كانون الأول/ديسمبر، كلف رئيس الجمهورية ميشال عون  الأستاذ ووزير التعليم السابق حسان دياب بتشكيل حكومة جديدة، لكنه لا يزال يواجه رفض الحراك. وبعد ثلاثة أشهر من اندلاع  الاحتجاجات، عاد المتظاهرون إلى الشوارع داعين إلى التحرك في ما أسموه بأسبوع الغضب.

إعلان

 


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.