تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: كاسيميرو يعوّض غيابات ريال ويمنحه صدارة موقتة

إعلان

مدريد (أ ف ب)

تخطى ريال مدريد اختبارا صعبا أمام ضيفه اشبيلية (2-1) في قمة المرحلة العشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم بثنائية من لاعب وسطه الدفاعي البرازيلي كاسيميرو، وتصدر الترتيب موقتا بانتظار مباراة غريمه برشلونة حامل اللقب الاحد مع ضيفه غرناطة.

ورفع ريال رصيده الى 43 نقطة بفارق 3 نقاط عن برشلونة الذي سيستعيدها بفارق الاهداف بحال فوزه، فيما تجمد رصيد اشبيلية عند 35 نقطة في المركز الرابع.

وعوّل ريال مدريد على معنويات لاعبيه العالية عقب التتويج بلقب الكأس السوبر المحلية بنسختها الجديدة التي أقيمت في مدينة جدة السعودية بفوزه على فالنسيا 2-صفر في نصف النهائي وجاره أتلتيكو 4-1 بركلات الترجيح في النهائي (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر)، علما بأنه خاض المسابقة في غياب نجومه هدافه الفرنسي كريم بنزيمة والجناح الويلزي غاريث بايل والوافد الجديد البلجيكي إدين هازار بسبب الإصابة.

وفيما شارك بنزيمة بديلا السبت، غاب ايضا عن النادي الملكي قائد دفاعه ونجم اشبيلية السابق سيرخيو راموس ولاعب وسطه الدولي الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي، الأول بسبب الاصابة في الكاحل والثاني لطرده في المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر.

لكن مدربه الفرنسي زين الدين زيدان انقذه لاعب وسطه الدولي كاسيميرو بتسجيله هدفين.

والغى الحكم بمساعدة تقنية الفيديو هدفا لاشبيلية عندما افلت الهولندي لوك دي يونغ بكرة رأسية جميلة من رقابة المدافع البرازيلي ايدر ميليتاو، بمساعدة من الصربي "نينو" على طريقة دفاع كرة السلة (29)، لينتهي الشوط الاول بتعادل سلبي امام 72 الف متفرج.

وبتمريرة رائعة بالكعب من المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، انفرد البرازيلي كاسيميرو مفتتحا التسجيل بكرة ساقطة الى يمين الحارس التشيكي توماس فاتسليك (57).

وعادل دي يونغ للفريق الاندلسي بتسديدة يسارية لولبية منخفضة بعد مجهود مشترك مع منير الحدادي الذي لمست الكرة يده، مسجلا هدفه الثالث هذا الموسم (64).

لكن كاسيميرو استعاد التقدم برأسية من قلب المنطقة اثر خلل دفاعي بعد عرضية من لوكاس فاسكيز (69).

وكاد المهاجم المغربي يوسف النصيري، القادم الجمعة من ليغانيس مقابل نحو 20 مليون يورو، يسجل هدف التعادل بعد نزوله بديلا من تسديدة قوية مرت خارج خشبات الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (89).

وقال كاسيميرو الذي سجل اول ثنائية في مسيرته مع ريال وهز شباك اشبيلية ايضا في 19 كانون الثاني/يناير 2019 "في السنة الماضية سجلت في اشبيلية لكن الاهم هو عمل الفريق. كان الهدف الاول بتمريرة من يوفيتش لذا احتفلت معه وهنأته نظرا لجمالها. وتمريرة لوكاس فاسكيز كأنه وضعها باليد على رأسي".

من جهته، عبر مدرب اشبيلية جولن لوبيتيغي عن خيبته "قام فريقي بعمل جيد وتفوق على ريال. سجلنا هدفا صحيحا في الشوط الاول ولم يحتسب... يملكون الجودة والقوة الهجومية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.