تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة أديلايد: لقب أول لبارتي على أرضها قبل بطولة أستراليا المفتوحة

إعلان

أديليد (أستراليا) (أ ف ب)

أحرزت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالميا باكورة ألقابها على أرضها بتتويجها بطلة لدورة أديلايد على حساب الاوكرانية دايانا ياستريمسكا السبت، لتستعد بأفضل طريقة ممكنة لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى التي تنطلق الاثنين.

وحسمت بارتي مباراتها ضد المصنفة 24 عالميا بنتيجة 6-2 و7-5، لتصبح أول أسترالية تفوز على أرضها منذ جارميلا هوبارت عام 2011، بعدما حلت وصيفة في دورة سيدني عامي 2018 و2019.

وقالت الأسترالية حاملة لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية "أحب اللعب على أرضي في أستراليا. هذه مكافأة العمل الذي قمنا به تحضيرا للموسم"، مضيفة "كان من الجيد خوض المنافسات هذا الأسبوع، أنا متحمسة لانطلاق المنافسات في ملبورن الأسبوع المقبل".

ورأت ان هذا الفوز شكل "بداية رائعة للعام. أشعر أنني أظهرت منافسة قوية... لقد استمتعت بالمنافسة هنا وقدمت كل ما لدي خلال الاسبوع".

وحسمت بارتي اللقاء في غضون 87 دقيقة على ملعب "ميموريال درايف"، وتسلمت الكأس من أحد السكان الاصليين.

وفازت بارتي بالمجموعة الأولى أمام منافستها البالغة 19 عاما، وخسرت نقطتين فقط على إرسالها، وكسرت إرسال ياستريمسكا في ثلاث مناسبات.

وحملت الأسترالية هذا الزخم معها الى المجموعة الثانية وكسرت إرسال الأوكرانية في الشوط الأول وتقدمت بشوطين دون رد، قبل أن ترد الأخيرة التحية في الشوط الرابع ويبقى التعادل سيد الموقف للشوط الحادي عشر حيث كسرت بارتي مجددا قبل أن تحسم اللقب على شوط إرسالها.

وكانت بارتي قد سقطت في ظهورها الأول على أرضها كمتصدرة لترتيب رابطة اللاعبات المحترفات بخسارتها مطلع العام في الدور الثاني لدورة بريزبين أمام الأميركية الصاعدة من التصفيات جنيفر برايدي.

ويقام في وقت لاحق نهائي الرجال بين الروسي أندري روبليف المصنف ثالثا في الدورة مع الجنوب افريقي لويد هاريس الصاعد من التصفيات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.