تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشر جثث محترقة داخل سيارة في احدى ولايات المكسيك

إعلان

مكسيكو (أ ف ب)

عثرث السلطات المكسيكية على عشر جثث متفحمة على الأقل داخل سيارة في ولاية غيريرو الجنوبية التي تعد الأكثر تعرضا للعنف المرتبط بالجريمة المنظمة، وفق ما أفاد مدعي عام الولاية السبت.

وقال مدعي عام ولاية غيريرو إنه تم العثور على الجثث الجمعة داخل سيارة في بلدية تشيلابا بعدما ابلغ عنها احد المواطنين عبر خط الطوارئ.

وأضاف إن محققين جنائيين وخبراء في الطب الشرعي عاينوا مكان الجريمة.

وتدافع عصابات المخدرات بعنف عن خطوط التهريب في هذه الولاية على طول ساحل المحيط الهادىء.

وفي تشرين الأول/أكتوبر قُتل 14 مشتبها بهم وجندي في غيريرو بعد هجوم شنه مدنيون مسلحون على قوات الأمن.

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي تولى السلطة قبل أكثر من عام قد تعهد مكافحة الجريمة واقتلاعها من جذورها عبر معالجة قضايا الفقر وانعدام المساواة وتعزيز البرامج الاجتماعية وليس عبر الجيش.

رغم ذلك شهدت البلاد نحو 29 ألف جريمة قتل العام الماضي، وسجلت نحو 275 ألف عملية قتل منذ شنت الحكومة هجوما عسكريا على عصابات المخدرات عام 2006.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.