تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يشدّد على ضرورة تنظيم "انتقال للحكم" في روسيا

إعلان

موسكو (أ ف ب)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه من المهمّ ضمان "انتقال للحكم" في روسيا رافضاً نموذج القائد مدى الحياة الذي يعود تاريخه للحقبة السوفياتية.

واقترح بوتين هذا الأسبوع، وفق ما نقل عنه موقع الكرملين السبت، مراجعة الدستور، للمرة الأولى منذ تبنيه عام 1993، وأحيا بذلك التكهّنات بشأن تحضير مصيره السياسي بعد انتهاء عام 2024 ولايته الرئاسية الأخيرة.

وسُئل بوتين خلال لقاء مع مقاتلين سابقين في الحرب العالمية الثانية في مسقط رأسه سان بطرسبورغ، عما إذا كان من الممكن أن يفكر في إلغاء القيود على الولاية الرئاسية في الدستور وبدا أنه يرفض هذه الفكرة.

وقال بوتين "برأيي، ستكون مقلقةً جداً العودة إلى الوضع الذي كان سائداً في منتصف الثمانينات، عندما كان القادة يبقون في الحكم حتى آخر أيامهم ويرحلون من دون التأكد من إقامة الشروط الضرورية لانتقال السلطة".

وأضاف "إذاً أشكركم جداً لكنني أعتقد أنه من الأفضل عدم العودة إلى الوضع الذي كان سائداً في منتصف الثمانينات".

وتوفي القادة السوفيات ليونيد بريجنيف ويوري أندروبوف وقسطنطين تشيرنينكو عندما كانوا لا يزالون في الحكم. وكان آخر رئيس للاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيف، الذي خلف تشيرنينكو في آذار/مارس 1985، مهندس التحرير من خلال سياسته الإصلاحية "البيريسترويكا" أي إعادة الهيكلة و"الغلاسنوت" أي الشفافية.

وأكد بوتين البالغ 67 عاماً أنه يتفهم ما وصفه بأنه "مخاوف" الشعب حيال استمرارية الحكم. وقال "بالنسبة لكثيرين هذا مرتبط بمخاوف بشأن استقرار مجتمعنا واستقرار الدولة -- الاستقرار في الخارج كما في الداخل -- أتفهم ذلك تماماً".

وفاجأ بوتين الأربعاء الروس بإعلانه سلسلة إصلاحات دستورية تقلص صلاحيات رئيس البلاد وتمنح سلطات أوسع للبرلمان. وفي خطابه السنوي أمام البرلمان والنخب السياسية في البلاد، قال بوتين إنه يرى "بوضوح ظهور مطلب التغيير في قلب المجتمع".

وتلت هذه الاقتراحات استقالة رئيس الحكومة ديمتري مدفيديف. وعيّن بوتين مدير مصلحة الضرائب ميخائيل ميشوستين، رئيساً جديداً للحكومة.

وستنتهي الولاية الرئاسية الأخيرة لبوتين الذي يحكم روسيا منذ عشرين عاماً، عام 2024. وليس لديه الحق بالترشّح مرة جديدة في ظل القوانين الحالية.

وتُعدّ الإصلاحات المُعلنة أنها تهدف إلى تمهيد الأرضية قبل هذا التاريخ.

ولم يتحدث الرجل القوي في روسيا حتى الآن عن أي خلف له.

واعتبر المعارض الرئيسي للكرملين أليكسي نافالني أن بوتين يسعى إلى أن يبقى "الزعيم مدى الحياة" مهما كانت الوظيفة الرسمية التي سيتولاها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.