تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يحض المجموعة الدولية على دعم جهود إزاحة مادورو

إعلان

بوغوتا (أ ف ب)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين المجموعة الدولية الى "مواصلة دعم" الجهود "لانهاء طغيان" الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال بومبيو بحسب الترجمة الرسمية بعد لقائه الرئيس الكولومبي ايفان دوكي في بوغوتا "يجب أن يواصل العالم دعم جهود الشعب الفنزويلي للعودة الى الديموقراطية وإنهاء طغيان مادورو الذي يترك أثرا في كولومبيا وكل المنطقة".

وبومبيو الذي بدأ في كولومبيا جولته السابعة في أميركا اللاتينية والكاريبي، أضاف أن واشنطن ستواصل العمل من أجل "إعادة الديموقراطية الى فنزويلا" معتبرا أن "المواطنين يرفضون السلطوية ويطالبون بالحرية".

وندد من جانب آخر "بالبؤس الذي ألحقه" مادورو بشعب بلاده التي تشهد أزمة دفعت بنحو 4,6 ملايين فنزويلي الى الرحيل في السنوات الماضية بينهم 1,6 مليون انتقلوا الى كولومبيا المجاورة.

وقال بومبيو إن "الرئيس دوكي وأنا نؤكد تعهدنا حيال القيم المشتركة لدينا، وعلى رأسها الأزمة الإنسانية الكبرى التي تسبب بها نظام مادورو".

ويلتقي بومبيو أيضا في بوغوتا الاثنين المعارض الفنزويلي خوان غوايدو الذي تعترف نحو خمسين دولة به رئيساً بالوكالة لفنزويلا.

من جانب آخر، سيشارك الثلاثاء في المؤتمر الوزاري الثالث القاري حول مكافحة الإرهاب الذي يضم ممثلين ل25 دولة في ضواحي بوغوتا.

في بروكسل أعلن وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل الاثنين للصحافيين ان غوايدو سيأتي الاربعاء الى بروكسل لكي يعقد اجتماعا معه.

وفي كراكاس أعلن النائب الفنزويلي ستالين غونزاليس الاثنين ان المعارض خوان غوايدو سيشارك في منتدى دافوس الذي يفتتح الثلاثاء.

وقال غونزاليس لوكالة فرانس برس إن غوايدو سيشارك الخميس في سويسرا في "المنتدى الاقتصادي العالمي" بدون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

وغوايدو الذي أُعيد انتخابه في الخامس من كانون الثاني/يناير على رأس البرلمان، الهيئة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا، يحاول منذ عام إطاحة الرئيس نيكولاس مادورو بلا جدوى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.