تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطر والفيفا ينشران استراتيجية مشتركة لمونديال 2022 مع تعهدات حول حقوق الانسان

إعلان

الدوحة (أ ف ب)

نشرت قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (+فيفا+) الثلاثاء استراتيجية مشتركة قبل كأس العالم 2022، مع تعهدات بشأن حقوق العمال والمثليين جنسيا بالإضافة إلى حماية النشطاء والصحافيين.

وواجهت الإمارة الخليجية تدقيقا مكثفا من منظمات حقوقية بشأن معاملتها للعمال الأجانب الذين يعملون في مشاريع بناء قبل بدء المونديال في الإمارة عام 2022، بالإضافة إلى قوانينها التي تجرم المثلية الجنسية.

وتحدد "استراتيجية الاستدامة" التي وردت في 112 صفحة الالتزامات لجعل هذه البطولة شاملة للجميع تشمل "بناء كفاءات بشرية وحماية حقوق العمال، وتقديم تجربة شاملة على مستوى البطولة، وتحفيز النمو الاقتصادي، وتقديم حلول بيئية مبتكرة".

وقال بيان مشترك صادر عن الجانبين "تستعرض الوثيقة 22 هدفًا وما يزيد عن 70 من المبادرات والبرامج الملموسة لتنفيذ الاستراتيجية وتحقيق الأهداف المحددة".

وفي ما يتعلق بحقوق العمال، أكدت الوثيقة أن قطر ستقوم بالترويج "لظروف عمل ومعيشة لائقة والتوظيف العادل".

وبحسب الوثيقة فإن "الجهود تتضمن اجراءات لحماية حقوق العمال والدعوة لظروف عمل آمنة لكافة العمال (..) خاصة العمال المهاجرين في قطر وتجنب أي عمل قسري او عمال الاطفال".

ومن جانبه، رأى المحلل المتخصص في شؤون الخليج جيمس دورسي إن الاستراتيجية "تمارس ضغطا على قطر" موضحا "قد ترحب قطر بهذا وشاركت في صياغة هذه الوثيقة (..) وهذا يساعدها في إظهار نفسها كمدافعة عن حقوق الانسان والقيم".

ولكنه حذر من أنه على الرغم من أن الفيفا "لديها هذه المبادىء السامية" إلا انه من غير الواضح كيف سيتم مراقبة تنفيذها.

وسيقوم المنظمون أيضا بتحسين "معايير البناء المستدام والمواد في قطر" عبر سعيهم لاستخدام مواد بناء مراعية للبيئة في حال أمكن ذلك.

وتعهّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الأمم المتحدة العام الماضي أن مونديال 2022 "سيكون أول بطولة صديقة للبيئة ومحايدة للكربون باستخدام الطاقة الشمسية في الملاعب واستخدام تكنولوجيا تبريد وإضاءة موفّرة للطاقة والمياه".

وأكدت الوثيقة أن الفيفا تحظر "التمييز من أي نوع ضد دولة أو شخص او مجموعة من الاشخاص بناء على العرق أو لون البشرة أو (..) الجنس أو الميول الجنسية او الاعاقة او اللغة او الدين" وغيرها.

ونقل البيان عن الامين العام للفيفا فاطمة سامورا قولها إن بطولة كأس العالم "تتيح لنا فرصة فريدة لإحداث تغيير إيجابي – وهي فرصة يحرص كل من فيفا وقطر على الاستفادة منها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.