تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا تسلم أحفاد محام يهودي فرنسي ثلاثة أعمال فنية سرقها النازيون

تسليم الأعمال الفنية إلى أحفاد المحامي اليهودي الفرنسي ارمان دورفيل - 22/10/2020
تسليم الأعمال الفنية إلى أحفاد المحامي اليهودي الفرنسي ارمان دورفيل - 22/10/2020 © رويترز

تمكن أحفاد المحامي اليهودي الفرنسي أرمان دورفيل من استعادة ثلاثة أعمال فنية كانت ملكا لجدهم. وقد تسلموها من الحكومة الألمانية الأربعاء. تعد هذه الأعمال من بين مئات القطع الفنية التي صادرها النازيون من ملاكها اليهود. وقد وزعت مجموعة المحامي دورفيل على المتاحف وهواة جمع التحف.

إعلان

سلمت الحكومة الألمانية الأربعاء ثلاثة أعمال فنية سرقت خلال الاحتلال النازي لفرنسا لأحفاد مالكها الأصلي المحامي اليهودي أرمان دورفيل.

وتضمنت هذه الأعمال الفنية لوحتين للرسام جان لوي فوران. الأولى بعنوان "دام أون روب دو سوار" والثانية "بورتريه دون دام". أما العمل الثالث فهو رسم أنجزه قسطنطين غايز بعنوان "أمازون أفيك أون شوفال كابريه".

وهذه اللوحات هي جزء من مئات الأعمال والقطع الفنية المنهوبة التي سجّلت لإعادتها إلى مالكيها أو أحفادهم من قبل الألماني النمساوي كورنيليوس غورليت الذي توفي في 2014. فقد استعان النازيون بوالده هيلدبراند الذي يملك أصولا يهودية لبيع الأشياء المسروقة أو المصادرة من أصحابها اليهود.

وتوفي دورفيل في العام 1941 وقد وزعت مجموعته على المتاحف وهواة جمع التحف.

ولم تستطع أسرته الفرار من فرنسا المحتلة وقتل معظم أفرادها على يد النازيين الذين احتلوا البلاد في الفترة الممتدة من 1940 إلى 1944.

واكتشف المحققون قرابة 1500 عمل فني في منزل غورليت عام 2013، بما في ذلك رسوم تعود إلى بابلو بيكاسو. وحتى الآن، أعيد 13 منها فقط إلى ورثة أصحابها.

فرانس24/أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.