تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: مقتل ثلاثة متظاهرين على الأقل بالرصاص الحي في بغداد والناصرية إثر مواجهات مع قوى الأمن

مظاهرات في بغداد. العراق 25 يناير/كانون الثاني 2020.
مظاهرات في بغداد. العراق 25 يناير/كانون الثاني 2020. © رويترز.

أعلنت مصادر طبية عراقية مقتل متظاهر في بغداد واثنين آخرين في  الناصرية جنوب البلاد، بالرصاص الحي السبت، إثر مواجهات اندلعت بين المحتجين والقوات الأمنية التي شرعت منذ الصباح في إعادة فتح الطرقات.

إعلان

قتل متظاهر في بغداد واثنان آخران مدينة الناصرية بجنوب العراق، بالرصاص الحي السبت، وفق ما أفادت مصادر طبية، خلال مواجهات مع القوات الأمنية التي بدأت صباحا إعادة فتح شوارع، ما أثار مخاوف من فض الاحتجاجات المطلبية بالقوة.

وأفاد مراسلون أن السلطات العراقية أعادت السبت فتح ساحات وشوارع في بغداد ومدن جنوبية، غداة مظاهرة كبيرة دعا إليها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في بغداد للمطالبة بخروج القوات الأمريكية من العراق، وأعلن بعدها توقفه عن دعم المظاهرات المطلبية.

وأفادت المصادر نفسها عن إصابة أكثر من 65 متظاهرا بجروح في المحافظتين.

وقال مسعفون إنه بحلول صباح السبت، باشرت قوات الأمن باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، وقامت بإزالة خيم في وسط العاصمة، ما أسفر عن إصابة 19 متظاهرا على الأقل.


وشاهد مراسل من وكالة الأنباء الفرنسية أفراد الأمن يطاردون بالهراوات مجموعة من المتظاهرين الشباب.

وقالت طبيبة متظاهرة إنها شاهدت شرطة مكافحة الشغب يضرمون النار في خيم كبيرة تستخدم كعيادات ميدانية لعلاج المتظاهرين الجرحى.

وقامت قوات الأمن مساء الجمعة باقتحام ساحة الاحتجاج في مدينة البصرة الجنوبية، وحرقت عددا من الخيم وفرقت المتظاهرين بالقوة.

وفي بغداد، أخلت قوات الأمن الإثنين ساحة الطيران وطريق محمد القاسم السريعة وجسر الأحرار في وسط العاصمة من المتظاهرين، بحسب ما أعلن بيان لقيادة عمليات بغداد.

كما أعادت قوات الأمن فتح جسر الأحرار، أحد أهم الجسور التي شهدت خلال الفترة الماضية عمليات كر وفر مع المتظاهرين.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.