تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: بايرن يشدد الخناق على لايبزيغ بسحقه شالكه

إعلان

برلين (أ ف ب)

واصل بايرن ميونيخ سلسلة نتائجه المميزة، بفوزه الكاسح على ضيفه شالكه بخماسية نظيفة السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم، مشددا الخناق على لايبزيغ المتصدر الذي سقط أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت صفر-2.

وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (6) وتوماس مولر (45+2) وليون غوريتسكا (50) والإسباني تياغو ألكانتارا (58) والبديل سيرج غنابري (89) أهداف النادي البافاري الذي رفع رصيده الى 54 هدفا في 19 مباراة، ليحقق أفضل غلة تهديفية منذ موسم 1985-1986 حين سجل 57 في مبارياته الـ19 الأولى بحسب "أوبتا" للاحصاءات.

وهو الفوز الخامس على التوالي والثاني عشر في الـ"بوندسليغا" هذا الموسم للفريق البافاري، ما سمح له برفع رصيده إلى 39 نقطة، وجعله على بعد نقطة واحدة من لايبزيغ، فيما توقف رصيد شالكه عند 33 نقطة في المركز الخامس.

وأكد بايرن تفوقه على شالكه في المواجهات المباشرة، آخرها في المرحلة الثانية من الموسم الحالي بالفوز عليه في معقله "فيلتنس أرينا" بثلاثية نظيفة سجلها ليفاندوفسكي الذي انفرد السبت بصدارة ترتيب الهدافين بـ21 هدفا، وبفارق هدف عن مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر.

وخرج بايرن منتصرا من المواجهات السبع الأخيرة مع شالكه في مسابقتي الدوري والكأس، كما أنه لم يخسر أمام الأخير في الدوري منذ كانون الأول/ديسمبر 2010 في غيلسنكيرشن، في حين تعود هزيمته الأخيرة في ميونيخ على صعيد الـ"بوندسليغا" الى نيسان/أبريل 2009.

لم ينتظر بايرن كثيرا بوجود هداف من طراز ليفاندوفسكي لكي يفتتح التسجيل، إذ اكتفى الأخير بست دقائق فقط لكي يجعل الصرخات تصدح في مدرجات ملعب "أليانز أرينا"، وذلك بعد عرضية داخل المنطقة من الكرواتي ايفان بيريشيتش المعار من إنتر ميلان الإيطالي، حولها البولندي بتسديدة داخل المرمى.

وحاول الضيوف العودة سريعا، وكادوا ان يحققوا غايتهم، لكن عارضة مرمى الحارس مانويل نوير أنقذت صاحب الضيافة من هدف محقق إثر تسديدة الويلزي رابي مانتودو (9).

وكاد بيريشيتش أن يضيف هدفا ثانيا للبايرن لكنه تسرع بالتسديد إلى جانب القائم (11).

وانفجرت اسارير جماهير بايرن مرة اخرى قبل ثوان من نهاية الشوط الأول، بتسجيل الهدف الثاني إثر لعبة ثلاثية جميلة، بدأها بيريشيتش بتمريرة رأسية لغوريتسكا الذي لعب الكرة لمولر المتواجد على باب المرمى، فاستقبلها الأخير بتسديدة "على الطاير" (45+2).

وتكرر سيناريو الشوط الأول في بداية الثاني، بتسجيل هدف سريع لكن هذه المرة عن طريق غوريتسكا الذي هز شباك فريقه السابق بتسديدة لامست يد الحارس ماركوس شوبرت قبل توجهها الى الشباك (50).

ومارس ليفاندوفسكي مهمة صانع الأهداف بعدما مرر كرة حاسمة، لالكانتارا امام المرمى فسددها الأخير خادعة عجز الحارس عن صدها (58).

واختتم غنابري الخماسية بتسديدة بعيدة المدى أخطأ الحارس بتقديرها (89).

- اينتراخت يلحق بلايبزيغ هزيمة ثالثة -

وسقط لايبزيغ أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت صفر-2، ما وضع صدارته على المحك.

وسجل -الفرنسي-المالي ألمامي توريه (48) والصربي فيليب كوتيتش (90+4) هدفي المباراة.

وهي الخسارة الأولى للايبزيغ منذ 26 تشرين الأول/أكتوبر 2019، حينما سقط 1-2 على أرض فرايبورغ ضمن المرحلة التاسعة، والثالثة له هذا الموسم.

ورفع إينتراخت رصيده إلى 24 نقطة في المركز التاسع.

لم يستفد الضيوف من أفضليتهم وتفوقهم طيلة زمن المباراة، ولم ينجحوا بترجمة ولو فرصة واحدة من تلك العديدة التي سنحت لهم، على عكس أصحاب الأرض الذين حولوا فرصتين إلى هدفين.

ونجح المامي بعد ثلاث دقائق من انطلاق الشوط الثاني بهز شباك لايبزيغ من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة على يمين الحارس في الزاوية العليا (48).

ورغم تعزيز مدرب لايبزيغ يوليان ناغيلسمان لخط الهجوم من خلال إشراك الدنماركي يوسف بولسن، أديمولا لوكمان والسويدي اميل فورسبرغ، إلا أن شيئا لم يتغير لصالح فريقه، لا بل على العكس، فقد أدى الاندفاع الهجومي لتلقي الهدف الثاني، بعد كرة مرتدة بينما كانت المباراة تتجه نحو نهايتها، حيث خطف كوتيتش هدف تأكيد الانتصار بتسديدة من مسافة قريبة بيمناه، مستثمرا عرضية زميله البرتغالي غونسالو باسيينسيا (90+4).

وقال ناغيلسمان بعد المباراة "لا أعتقد أن أفضل فريق فاز. في الشوط الأول كنا أفضل منهم، لعبنا بشكل جيد، لكننا كنا فوضويين للغاية في الأمتار الثلاثين الأخيرة".

ولفت المدرب البالغ من العمر 32 عاما فقط إلى أن فريقه الشاب "ليس على مستوى بايرن ميونيخ أو دورتموند (...) لم نصل بعد إلى جاهزية 100 بالمئة من إمكانياتنا، نحن لسنا سوى في الـ 80 بالمئة".

- مونشنغلادباخ على بعد نقطتين -

واستفاد بوروسيا مونشنغلادباخ على أكمل وجه من سقوط لايبزيغ لكي يصبح على بعد نقطتين منه، وذلك بعدما قاده الفرنسي الحسن بليا للفوز على ضيفه ماينتس 3-1.

وسجل بليا هدفين لفريقه في الدقيقتين 24 و76، بعدما كان السويدي روبن كايسون افتتح التسجيل لماينتس (11)، فيما جاء هدف مونشنغلادباخ الثالث عن طريق فلوريان نوهوس (88).

واستعاد الوافد الجديد أونيون برلين نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه اغسبورغ بهدفين نظيفين.

ونجح فريق العاصمة الاخر هرتا برلين بالعودة فائزا من أرض فولفسبورغ 2-1.

ورغم تأخر فريق المدرب يورغن كلينسمان بالنتيجة صفر-1 إلا ان النهاية صبت في مصلحته في ربع الساعة الأخير بفضل هدفي جوردن توروناريغا (74) والبلجيكي دودي لوكيباكيو (90).

وحقق بادربون فوزا هاما على مضيفه فرايبورغ بهدفين دون رد، ما أبعده عن قاع الترتيب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.