تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الحاكم في بوروندي يرشح الجنرال افاريست ندايشيمي للانتخابات الرئاسية

إعلان

جيتيغا (بوروندي) (أ ف ب)

أعلن الحزب الحاكم في بوروندي ترشيح الجنرال افاريست ندايشيمي للانتخابات الرئاسية التي ستعقد في 20 أيار/مايو، سعيا لخلافة الرئيس بيار نكورنزيزا المقرب منه.

وأعلن الحزب على "تويتر" أن "الجنرال افاريست ندايشيمي اختير لتمثيل حزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية- قوات الدفاع عن الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية لعام 2020".

واختير الجنرال الأحد خلال مؤتمر استثنائي للحزب في جيتيغا، العاصمة الإدارية الجديدة، في حضور بيار نكورنزيزا (55 عاما).

واتخذ نكورنزيزا، الذي يرأس البلاد منذ عام 2005، قرارا مفاجئا منتصف عام 2018 بعدم الترشح للانتخابات القادمة. وجاء ذلك رغم أن الدستور الجديد الذي عدله بمقتضى استفتاء يسمح له بالترشح.

وأثار إعلان الرئيس المنتهية ولايته ترشحه لولاية ثالثة عام 2015 جدلا واسعا أدخل البلاد الفقيرة في أزمة سياسية عميقة.

وتخللت تلك الأزمة أعمال عنف وانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، أدت إلى وقوع 1200 قتيل ونزوح أكثر من 400 ألف شخص بين نيسان/ابريل 2015 وأيار/مايو 2017، وفق تقديرات المحكمة الجنائية الدولية التي فتحت تحقيقا حول الموضوع.

وتم في الأيام الأخيرة تداول اسم الجنرال افاريست ندايشيمي بوصفه أحد المرشحين لخلافة نكورنزيزا.

ويعتبر ندايشيمي (52 عاما) إحدى الشخصيات المحورية التي تدير البلاد.

وشغل المرشح الرئاسي سابقا منصب وزير الداخلية والأمن العام، ورئيس الديوان العسكري والمدني للرئيس.

كما كان ندايشيمي أحد القادة العسكريين لحزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية- قوات الدفاع عن الديمقراطية أثناء توقيع اتفاق وقف إطلاق النار عام 2003 لإنهاء الحرب الأهلية في بوروندي التي أوقعت 300 ألف قتيل على الأقل بين عامي 1996 و2003.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.