تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة اسبانيا: ريال مدريد يقبل هدية فالنسيا وينفرد بالصدارة

إعلان

مدريد (أ ف ب)

استغل ريال مدريد هدية فالنسيا على أكمل وجه وانفرد بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفوزه الثمين على مضيفه بلد الوليد 1-صفر الأحد في ختام المرحلة الحادية والعشرين التي شهدت مواصلة اتلتيكو مدريد لعروضه المخيبة منذ مطلع العام الحالي بسقوطه في فخ التعادل السلبي على ملعبه امام ليغانيس صاحب المركز قبل الاخير.

في المباراة الاولى، واصل ريال مدريد صحوته بعد ثلاث تعادلات متتالية وحقق مثلها انتصارات رافعا رصيده الى 46 نقطة منفردا بفارق ثلاث نقاط بالصدارة التي كان يتقاسمها مع غريمه التقليدي برشلونة الذي مني بخسارته الرابعة هذا الموسم والأولى بقيادة مدربه الجديد كيكي سيتيين بسقوطه امام مضيفه فالنسيا صفر-2 السبت.

وهي المرة الاولى التي يتصدر فيها ريال مدريد الترتيب منذ المرحلة الثامنة وفوزه على غرناطة 4-2 في 5 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وبالتالي سيدخل الدربي امام جاره اتلتيكو مدريد السبت المقبل بمعنويات عالية خصوصا وان الفارق بينهما 10 نقاط.

ويدين ريال مدريد بفوزه الى مدافعه ناتشو فرنانديز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 78 بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من الألماني طوني كروس.

وافتتح ريال مدريد التسجيل مبكرا عبر لاعب وسطه البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 12 لكن الحكم الغاه بداعي التسلل بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر".

- تعثر اتلتيكو -

وهي المباراة الرابعة تواليا في مختلف المسابقات التي يفشل فيها اتلتيكو في الفوز، بعد خسارته بركلات الترجيح امام جاره في العاصمة ريال مدريد في نهائي الكأس السوبر الاسبانية التي اقيمت في السعودية، ثم سقط امام ايبار في الدوري صفر-2، وخرج من كأس اسبانيا بخسارته امام كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة 1-2 بعد التمديد.

ومن شأن هذه السلسلة ان تزيد من الضغوطات على كاهل المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني الذي يواجه اكبر ازمة لفريقه منذ ان تولى الاشراف عليه قبل 8 سنوات وبدأ يتعرض للانتقادات من انصار الفريق.

وتنتظر الفريق مهام في غاية الصعوبة في مواجه ليفربول حامل اللقب في ذهاب ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا في 18 شباط/فبراير المقبل. بالاضافة الى دربي مدريد الاسبوع المقبل.

وقال حارس مرمى أتلتيكو مدريد الدولي السلوفيني يان أوبلاك "صراحة، في غرف الملابس، نحن لا نتحدث عن المدرب"، مضيفا "نتحدث معه جميعا بشكل طبيعي، نحن هنا من أجل تحسين مستوانا ولعب كرة قدم تُمتع الجماهير. لكن ما يعجب الجماهير هو مشاهدة فريقهم ينتصر وللاسف في المباريات الاخيرة نحن لا نحقق ذلك... نمر بفترة صعبة والامور لا تبتسم لنا".

وكان اتلتيكو الطرف الافضل لا سيما في الشوط الاول لكنه واجه ايفان كويلار حارس مرمى ليغانيس في ذروة تألقه حيث تصدى الاخير لاكثر من كرة خطرة بينها ثلاث محاولات لانخل كوريا (20 و23 و37).

ويحاول سيميوني ايجاد حل للعقم الهجومي الذي يعاني منه فريقه من خلال الحصول على خدمات الاوروغوياني ادينسون كافاني من باريس سان جرمان الفرنسي قبل اقفال باب الانتقالات الشتوية نهاية الشهر الحالي.

وتراجع أتلتيكو مدريد الى المركز الخامس برصيد 36 نقطة بفارق الاهداف خلف خيتافي الذي انتزع المركز الرابع بفوزه القاتل على ضيفه ريال بيتيس بهدف وحيد سجله أنخل لويس رودريغيز في الدقيقة 89 من ركلة جزاء.

وعزز ريال سوسييداد موقعه في المركز السادس بفوزه الكبير على ريال مايوركا بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها السويدي ألكسندر إسحاق (46) وفران غاميز (58 خطأ في مرمى فريقه) وكريستيان بورتوغيس مانتسانيرا "بورتو" (81).

وعاد ريال سوسييداد الى سكة انتصارات بعد خسارتين متتاليتين امام ضيفه فياريال 1-2 ومضيفه ريال بيتيس صفر-3، فرفع رصيده الى 34 نقطة بفارق الاهداف امام فالنسيا الفائز على برشلونة المتصدر 2-صفر السبت، فيما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 18 نقطة في المركز السابع عشر.

وتعادل سلتا فيغو مع إيبار سلبا أيضا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.