تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: الخطة الأميركية للسلام "لن تمر"

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الإسلامية إسماعيل هنية الأحد أن خطة السلام الأميركية المتعارف عليها باسم "صفقة القرن"، "لن تمر"، مشيرا إلى أنها ربما تقود الفلسطينيين "إلى مرحلة جديدة في نضالهم".

وقال هنية في تصريح صحافي مكتوب تلقت نسخة منه فرانس برس الأحد إن حماس ترفض "مؤامرة صفقة القرن ونعتبرها معركة والتراجع فيها حرام علينا".

وأعقب إعلان هنية إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وأكد الجيش الإسرائيلي الحادثة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد شن مساء السبت غارات جوية على أهداف لحركة حماس في قطاع غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة باتجاه الجانب الإسرائيلي.

من جهة ثانية، دعا هنية الموجود في جولة خارج قطاع غزة، حركة فتح والفصائل الفلسطينية إلى الاجتماع في القاهرة.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس "جاهزون للقاء عاجل مع الإخوة في فتح وجميع الفصائل في القاهرة لنرسم طريقنا ونملك زمام أمرنا ونتوحد في خندق الدفاع عن قدسنا وحرمنا وحرماتنا".

وسبق تصريح هنية، تهديد مسؤولين فلسطينيين في رام الله بالانسحاب من اتفاقات أوسلو التي تحدد العلاقة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية إذا ما أعلنت الإدارة الأميركية عن خطتها المرتقبة لحل النزاع في الشرق الأوسط.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات "خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية".

ومن المتوقع أن يعلن البيت الأبيض في الساعات القليلة المقبلة عن خطة للسلام في الشرق الأوسط.

ووجهت الولايات المتحدة دعوة لكل من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ومنافسه في الانتخابات العامة المقبلة بيني غانتس للاجتماع في واشنطن لمناقشة الخطة.

ولم يتلق الفلسطينيون الذي يقاطعون البيت الأبيض منذ نقل السفارة الأميركية إلى القدس دعوة لحضور اجتماعات في واشنطن.

يذكر أن إسماعيل هنية يواصل جولته الخارجية.

وأكد قيادي بارز في حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الأسبوع الماضي، أن رئيس الحركة سيبقى خارج القطاع لمدة تصل إلى العام.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.