تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جماعة تابعة للقاعدة تتبنى هجوماً أوقع الأحد 20 قتيلاً في مالي

إعلان

نواكشوط (أ ف ب)

تبنّت جماعة جهادية تابعة لتنظيم القاعدة الإثنين الهجوم الذي استهدف الأحد معسكراً للقوات المالية في سوكولو وأوقع 20 قتيلا.

ويأتي التبنّي غداة إعلان الجيش المالي أنّ معسكر سوكولو القريب من الحدود الموريتانية تعرّض لهجوم أوقع "20 قتيلاً وخمسة جرحى"، كما و"أربعة قتلى في صفوف العدو".

وقال مسؤول محلي لوكالة فرانس إنّ "القتلى العسكريين جميعهم من الدرك".

وتبنّت "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين"، المرتبطة بتنظيم القاعدة، الهجوم.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت في أيلول/سبتمبر هذه الجماعة على قائمة المنظمات الإرهابية.

وجاء في بيان التبنّي الذي ورد إلى وكالة "الأخبار" الموريتانية الإثنين أنّ جماعة نصرة الإسلام والمسلمين "تمكّنت من قتل 20 جندياً وأسر ثلاثة آخرين"، وقد قُتل في الهجوم ثلاثة من عناصرها.

وتابع البيان أنّ عناصر الجماعة استولوا على تسع عربات وأكثر من 20 رشاش كلاشنيكوف وكمية كبيرة من الذخيرة وغيرها من الأسلحة.

وكان الجيش المالي أقرّ الأحد بأنّ أعتدة تابعة له "تضرّرت أو تمّ الاستيلاء عليها".

وعلى الرّغم من انتشار قوات فرنسية وأممية فيها، لم تتمكن مالي من وضع حدّ لأعمال عنف تشهدها منذ العام 2012، بدأت في شمال البلاد قبل أن تتمدد إلى وسطها وإلى بوركينا فاسو والنيجر المحاورتين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.