تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أول إصابة مؤكدة في ألمانيا بفيروس كورونا المستجدّ

إعلان

برلين (أ ف ب)

أعلنت السلطات الألمانية الإثنين تسجيل أول إصابة مؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ، مشيرة إلى أنّ المصاب رجل يقيم في إقليم بافاريا (جنوب) ووضع في العزل الصحي.

وقال متحدّث باسم وزارة الصحة في إقليم بافاريا إنّ "رجلاً من منطقة ستارنبرغ أصيب بفيروس كورونا المستجدّ" و"وضع تحت المراقبة الطبيّة وفي العزل الصحي".

وأضاف أنّ المريض "في حالة صحيّة جيدة"، من دون مزيد من التفاصيل.

ولفت المتحدّث إلى أنّ السلطات أبلغت أقارب المريض بالأعراض التي قد تظهر عليهم إذا ما كانوا قد التقطوا العدوى منه، وكذلك احتياطات النظافة الواجب عليهم اتّخاذها.

والفيروس الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان في وسط الصين أودى حتى اليوم بحياة 82 شخصاً، جميعهم في الصين، وأصيب به في هذا البلد أكثر من 2700 شخص، إضافة إلى حوالى 50 آخرين في عدد من دول العالم.

ولم تقدّم وزارة الصحة البافارية في بيانها أي معلومات بشأن هوية المريض أو الظروف التي قد يكون التقط فيها العدوى، لكنّ مزيداً من التفاصيل قد ترد خلال مؤتمر صحافي مقرّر عقده صباح الثلاثاء في ميونيخ.

وبهذه الإصابة تصبح ألمانيا ثاني دولة في أوروبا يصل إليها فيروس كورونا المستجدّ بعد فرنسا التي سجّلت فيها حتى اليوم ثلاث إصابت مؤكّدة.

والمصابون الثلاثة في فرنسا، أحدهم في بوردو (جنوب غرب) والباقيان في باريس، سافروا مؤخراً إلى الصين.

وكانت ألمانيا دعت الإثنين رعاياها إلى تجنّب الرحلات "غير الضرورية" إلى الصين، مع تزايد المخاوف من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجدّ.

وتدرس ألمانيا أيضاً إمكانية إجلاء رعايا من مدينة ووهان إذا ما كانوا يرغبون في ذلك.

وتعمل دول عدة على إجلاء رعاياها من ووهان، فيما أعلنت منغوليا إغلاق حدودها البرية مع الصين منهاً لتفشّي الوباء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.