تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: مقتل ضابطين في تحطم طائرة عسكرية بولاية أم البواقي

العلم الجزائري
العلم الجزائري © أ ف ب

قتل ضابطان جزائريان بعد تحطم طائرتهما التدريبية العسكرية بولاية أم البواقي في شرق البلاد التي تبعد 500 كم عن الجزائر العاصمة. وأعرب الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون على تويتر عن أسفه للحادثة التي لم تتوفر معلومات عن أسبابها. 

إعلان

لقي ضابطان جزائريان حتفهما في سقوط طائرة عسكرية بولاية أم البواقي التي تبعد 500 كيلومتر إلى الشرق من الجزائر العاصمة ساء الاثنين في تحطم طائرتهما على بعد حوالي 400 كلم شرق العاصمة، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الثلاثاء.
.
وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء، كتب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على تويتر يقول "أعزي نفسي و أعزي عائلتي الطيارين، ضحية الحادث المأساوي لسقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي".
ولم تتوفر حتى الآن أنباء عن سبب سقوط الطائرة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إنه تم فتح تحقيق لتحديد "ملابسات وأسباب حادث" سقوط طائرة السوخوي سو-30 أثناء "القيام بطلعة تدريبية ليلية".

وأضافت أن الطائرة تحطمت "في مكان خال من السكان بضواحي مشتة شيموط على بعد 16 كلم من بلدية عين الزيتون بولاية أم البواقي، مما أسفر عن استشهاد قائد الطائرة ومساعده".

ووقعت في الأعوام الأخيرة عدة حوادث شملت طائرات عسكرية جزائرية، وأسفرت عن مئات الضحايا.

في نيسان/أبريل 2018، تحطمت طائرة إليوشن-76 أثناء اقلاعها، جنوب العاصمة، وقتل 257 راكبا كانوا على متنها، أغلبهم عسكريون، في أسوء كارثة جوية في تاريخ البلاد.

ولم تعلن بعد لجنة التحقيق التي تشكلت لتحديد أسباب الحادث عن نتائجها.

وفي شباط/فبراير 2014، قتل 77 شخصا - عسكريون وأفراد من عائلاتهم - في حادث تحطم طائرة هيركوليس س-130 شرق العاصمة.


 فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.