تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة أستراليا: فيدرر ينقذ سبع نقاط ويبلغ مع بارتي نصف النهائي وانتهاء مشوار جابر

إعلان

ملبورن (أ ف ب)

أفلت السويسري روجيه فيدرر من الخروج على يد الأميركي تينيس ساندغرن وأنقذ سبع نقاط في طريقه لحسم المباراة 6-3، 2-6، 2-6، 7-6 (10-8) و6-3، والتأهل بصحبة الأسترالية آشلي بارتي الأولى عند السيدات الى الدور نصف النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب.

هذا، وتوقف المشوار التاريخي للتونسية أنس جابر عند ربع النهائي بخسارتها امام الاميركية صوفيا كينن 4-6 و4-6.

واحتاج فيدرر المصنف ثالثا عالميا لثلاث ساعات و32 دقيقة للتفوق على ساندغرن في لقاء شهد تلقي السويسري إنذارا من الحكم لتلفظه بكلمة نابية، وطلبه وقتا طبيا مستقطعا قبل ان يحقق فوزه الثاني بعد المئة في ملبورن.

ويلتقي فيدرر حامل لقب البطولة في ست مناسبات آخرها عامي 2017 و2018 في المربع الذهبي مع المصنف ثان الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل الرقم القياسي في ملبورن بسبعة القاب، آخرها عام 2019، و الكندي ميلوش راونيتش اللذين يلعبان لاحقا اليوم.

وبعد أن حسم الشوط الاول لصالحه 6-2، وجد فيدرر نفسه متأخرا بمجموعتين بعد خسارته الثانية والثالثة بالنتيجة ذاتها 2-6.

وبعدما حافظ كل لاعب على ارساله في المجموعة الرابعة، أتيحت ثلاث فرص للاميركي لكسر ارسال فيدرر والفوز بالمباراة في الشوط العاشر عندما كان متقدما 5-4، الا انه فرط بها جميعها ليلجآن الى شوط كسر التعادل، حيث تقدم ايضا ساندغرن 6-3 وحصل بالتالي على ثلاث فرص اخرى لحسم اللقاء، الا أن فيدرر نجح في معادلة الارقام 6-6 قبل ان يحسم الشوط لصالحه 10-8، علما ان المصنف 100 عالميا أتحيت له فرصة رابعة ايضا عندما تقدم 7-6.

وبعد هذا الكسر، دخل فيدرر حامل لقب 20 بطولة كبرى (رقم قياسي) الى المجموعة الخامسة بزخم اكبر كاسرا ارسال منافسه في الشوط السادس ليحسم المجموعة 6-3.

- أول أسترالية في نصف النهائي منذ 1984 -

وعند السيدات، ثأرت بارتي لخسارتها في الدور ذاته من البطولة العام الماضي امام التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة ووصيفة العام الماضي، بفوزها عليها 7-6 (8-6) و6-2.

وقالت بارتي بعد اللقاء "لقد كان أمرا مذهلا. كنت أدرك أنه علي أن أكون في أفضل مستوياتي أمام بترا والمجموعة الاولى كانت مصيرية".

وتابعت الاسترالية المتوجة بلقب رولان غاروس الفرنسية العام الماضي "أحب أن أختبر نفسي أمام بترا. تلعب بطريقة تجبرني على اخراج افضل ما لدي".

وباتت بارتي أول أسترالية تبلغ نصف النهائي في ملبورن منذ ويندي تورنبال عام 1984، وسيكون الثقل كبيرا عليها لتكون أول أسترالية تتوج باللقب في أستراليا المفتوحة منذ كريس اونيل عام 1978.

وجاءت المجموعة الاولى متقاربة بين اللاعبتين حيث تبادلتا الكسر في الشوطين الثالث والرابع، قبل أن تحافظ كل منهما على شوط ارسالها وتلجآن الى شوط كسر التعادل الذي حسمته بارتي بصعوبة 8-6 قبل أن تفوز في المجموعة الثانية بسهولة 6-2.

هذا وانتهى مشوار التونسية أنس جابر التي أصبحت أول عربية تبلغ الدور ربع النهائي في بطولة غراند سلام، بخسارتها امام الاميركية صوفيا كينن 6-4 و6-4، لتبلغ الأخيرة الدور نصف النهائي لإحدى بطولات الغراند سلام للمرة الاولى في مسيرتها.

وعانت كينن للفوز امام جابر، حيث احتاجت لعشر دقائق في الشوط السادس فقط من المجموعة الثانية للمحافظة على ارسالها، ما شكل منعطفا مهما في اللقاء.

وقالت كينن المصنفة 15 عالميا بعد المباراة "لقد كانت لحظة صعبة. لعبت بطريقة جيدة. لم أكن أعرف ان الامر استغرق 10 دقائق ولكنه بدا طويلا جدا. لكن بعد ذلك، أخذت الزخم معي وبدأت باللعب جيدا".

أما جابر المصنفة 78 عالميا فكانت سعيدة بالدعم الذي حظيت به "أتلقى رسائل خاصة من أشخاص يستيقظون عند الساعة الخامسة صباحا لمتابعة مباراتي. أنا فخورة جدا".

وتابعت ابنة الـ25 عاما "آمل أن يستمروا في متابعتي ومشاهدتي، ليس فقط في بطولات الغراند سلام ولكن في البطولات الاخرى ايضا. سيكون الامر رائعا وآمل أن أقدم مثالا جيدا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.