تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"صمت عربي مريب حيال صفقة القرن"

رسم عماد حجاج - العربي الجديد
رسم عماد حجاج - العربي الجديد © العربي الجديد

في الصحف اليوم: الإعلان عن "صفقة القرن"، هل ستحقق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين؟ وهل سيقبلها الجانب الفلسطيني؟ وما سر صمت العرب عن الخطة؟ في الصحف كذلك التطورات في العراق واستياء العدالة الأمريكية من الأمير أندرو لعدم تعاونه معها بخصوص ملف جيفري إبستين.

إعلان

من المقرر الكشف اليوم عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. هذه الخطة استأثرت باهتمام الصحف. صحيفة ذي جيروزاليم بوست الإسرائيلية نشرت على الغلاف صورتين للرئيس الأمريكي أثناء استقباله يوم أمس لكل من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومنافسه على رئاسة الحكومة بيني غانتس. كتبت الصحيفة ترامب يكشف عن صفقة القرن ورأت الصحيفة اليمينية أن خطة الرئيس الأمريكي قد لا تحقق السلام لكنها قد تكون السبب في تحول كبير في المنطقة بإعطائها الضوء الأخضر لإسرائيل للمطالبة بالسيادة على الضفة الغربية المحتلة وممارستها لهذه السيادة. تشير الصحيفة إلى مخاوف الجانب الفلسطيني من قبول بعض الدول العربية لخطة ترامب.

صحيفة أراب نيوز السعودية نشرت على الغلاف تصريحات ووعود الرئيس الأمريكي. تصريحات وصف فيها الخطة بالتاريخية التي ستخدم الطرفين. يقول الرئيس الأمريكي إن الخطة سيقبلها الفلسطينيون في نهاية المطاف لأنها ستكون إيجابية بالنسبة إليهم كذلك.. ولقد كان من المفروض إيجاد اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل إلى سلام شامل في الشرق الأوسط.. كتبت  إذن صحيفة أراب نيوز

من المرجح أن تقترح الخطة الأمريكية حدودا جديدة بين إسرائيل والضفة الغربية لتضم إسرائيل تجمعات استيطانية كبرى إليها مع مواصلة ممارستها للمراقبة الأمنية على الأراضي التي استولت عليها في العام سبعة وستين والتي تسيطر عليها منذ تلك الفترة. هذه المعلومات نشرتها صحيفة ذي واشنطن بوست استنادا لتصريحات مسؤولين اطلعوا على الخطة ورفضوا الكشف عن هويتهم. تقول الصحيفة إن الخطة قد تمنح الجانب الفلسطيني فرصة إنشاء دولة إذا ما قبلوا بعض الشروط.

رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك بدا متفائلا حيال الخطة الأمريكية، وقال في مقال له في صحيفة هأرتس الإسرائيلية إنه واستنادا للتفاصيل التي نشرتها وسائل إعلام حول صفقة القرن يتضح أن الخطة هي مقاربة تعطي امتيازات كبيرة للجانب الإسرائيلي. يصف إيهود باراك الخطة بالتحول الهام الذي سيقدم فرصة كبيرة لإسرائيل، لكنه يتهم نتانياهو بمحاولة إفشال الخطة الأمريكية وتحميل الفلسطينيين فشلها، وضم الضفة الغربية المحتلة بمباركة الرئيس دونالد ترامب.

في الصحف العربية مقالات تنتقد الصمت العربي المتزامن مع إعلان الخطة الأمريكية. في صحيفة الغد الأردنية مقال لصبري الربيحات يقول فيه إنه وباستثناء المواقف التي اتخذها الأردن عند إعلان ترامب القدس كعاصمة لإسرائيل ورفض السلطة الفلسطينية مقابلة نائب الرئيس الاميركي اثناء جولته بعد قرار نقل السفارة الاميركية إلى القدس. تتراوح المواقف العربية حيال ما يجري بين التواطؤ والصمت والرفض المنضبط. 

وفي صحيفة الرأي الأردنية مقال لمحمد خروب يستغرب فيه ما سماه الصمت العربي المريب الذي يرقى إلى مرتبة التواطؤ من قبل حكومات ووسائل إعلام عربية.

في صحيفة الرأي الأردنية رسم لناصر الجعفري يظهر فيه الرئيس الأمريكي وهو يكتب خطته بعود ثقاب.. في إشارة إلى مخاطر هذه الخطة على الشرق الأوسط.

رسم آخر يعكس رفض صفقة القرن كما يقترحها الرئيس الأمريكي. جاءت على صفحات صحيفة القدس العربي، ورسم يوضح تهميش بل سحق الجانب الفلسطيني ومطالبه أثناء صياغة وإعلان هذه الخطة. الرسم لعماد حجاج وتنشره صحيفة العربي الجديد.

في الشأن العراقي سلطت صحيفة الزمان العراقية الضوء على الأوضاع في العراق بعد استهداف السفارة الأمريكية في بغداد وإحراق خيم المحتجين. الصحيفة تقول إنهم أعادوا نصب خيمهم التي أحرقت في أنحاء العراق. هذا فيما وصفت الصحيفة الهجوم على السفارة الأمريكية يالتحول الخطير في سلسلة الهجمات التي طالت المصالح الأمريكية خلال الأشهر الأخيرة، وترجح افتتاحية الصحيفة أن تنفذ هجمات صاروخية أخرى على السفارة الأمريكية قد تكون أشد قوة وأكثر دقة.

وتناولت الصحف البريطانية على صفحاتها الأولى استياء المدعي العام لمدينة نيويورك من عدم تعاون الأمير أندرو في قضية الملياردير جيفري إبستين المتهم بالتحرش والاتجار بالجنس. صحيفة دي آي كتبت إن القضاء والأمن ومكتب التحقيقات الفيدرالي طالبوا نجل الملكة إليزابيت الثانية بتقديم شهادة حول علاقته بإبستين لكنهم لحد الآن لم يتسلموا أي إجابة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.