تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 3 أطفال جراء سقوط قذائف عشوائية جنوب العاصمة الليبية (متحدث)

إعلان

طرابلس (أ ف ب)

تعرضت الضاحية الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس لقصف عشوائي الثلاثاء، تسبب في مقتل ثلاثة أطفال وإصابة رابع بجروح خطيرة، وفق ما أفاد أمين الهاشمي المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الوفاق.

وقال الهاشمي لوكالة فرانس برس، "تعرضت منطقة الهضبة البدري في العاصمة طرابلس لسقوط قذائف عشوائية تسببت في مقتل طفلين فورا، قبل وفاة الثالث في غرفة العناية بالمستشفى والرابع لا تزال حالته خطرة".

وأضاف الهاشمي،"الأطفال تعرضوا للاستهداف أثناء توجههم إلى المدرسة، إذ سقطت القذائف على بعد أمتار قليلة بالقرب من مبنى المدرسة".

واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، بالمسؤولية عن إطلاق القذائف على الموقع المستهدف.

ونشرت قوات "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق في تدوينة عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، صورا تظهر مركبة مدنية ودمار في مقدمتها، كما تظهر آثار الدماء امام منزل سكني.

كما سقطت قذيفة بجانب منزل في المنطقة نفسها لم تخلف أضراراً بشرية، بحسب مصور فرانس برس.

ويأتي استمرار سقوط القذائف العشوائية في أحياء متفرقة من العاصمة في الوقت الذي لازال فيه وقف إطلاق النار الذي رعته موسكو وأنقرة ودخل حيز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير صامدا، بالرغم من تبادل الطرفين الاتهامات بخرقه عبر شن هجمات محدودة.

ويشن المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، هجوماً منذ 4 نيسان/ابريل 2019 للسيطرة على طرابلس.

وقتل جراء المعارك في ليبيا أكثر من 280 مدنيًا، بحسب الأمم المتحدة التي تشير أيضا إلى مقتل أكثر من ألفي مقاتل ونزوح 146 ألفًا جراء المعارك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.