تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التعرف على جثة كوبي براينت بين ضحايا تحطم المروحية (طب شرعي)

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

تم التعرف على جثة نجم كرة السلة الاميركية السابق كوبي براينت من بين الجثث التسع لضحايا حادثة تحطم مروحيته الاحد الماضي بالقرب من لوس أنجليس، بحسب ما أعلن الثلاثاء مركز الطب الشرعي في المقاطعة.

وأشار المركز في بيان انه تم التعرف على نجم لوس انجليس ليكرز السابق براينت (41 عاما) بواسطة بصمات اصبعه، بالاضافة الى رجلين آخرين وامرأة.

والرجلان هما مدرب البيسبول جون التوبيلي (56 عاما) الذي توفي في الحادث مع زوجته كيري وابنتهما أليسا، وطيار المروحية آرا زوبايان (50 عاما). اما المرأة التي تم التعرف عليها فهي سارة شيستر (45 عاما) التي كانت متواجدة مع ابنتها بايتون.

و"يعمل المحققون لتحديد هوية المتوفين الخمسة الباقين"، من بينهم نجلة براينت جانّا البالغة 13 عاما.

وكان عمال الاغاثة قد أعلنوا في وقت سابق انتشال الجثث التسع التابعة للضحايا حادثة الطائرة التي تحطمت على احدى التلال.

وكانت ثلاث جثث انتشلت يوم وقوع الحادث من حطام الطائرة، قبل ان يتم العثور على الجثث الست الاخرى في اليوم التالي. وتم نقل جميع الجثث الى مركز الطب الشرعي.

ولقي براينت الذي توج بلقب الدوري خمس مرات بقميص ليكرز قبل اعتزاله عام 2016، حتفه الأحد نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في كالاباساس، مدينة لوس انجليس جنوب ولاية كاليفورنيا.

وتحطمت طائرة الهيلكوبتر من طراز "سيكورسكي اس 76ب" حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (18,00 ت غ) الاحد في الوقت الذي كان فيها ضباب كثيف يلف المدينة.

وأقلعت الطائرة من نيوبورت بيتش (60 كلم جنوب لوس انجليس) حيث كان يقيم براينت، في اتجاه أكاديمية مامبا التي يملكها النجم السابق والواقعة على بعد 135 كلم.

وبحسب المعلومات الاولية المتوفرة لدى التحقيق وتناولتها الصحف الاميركية، فان بيانات الرحلة اشارت الى صعوبات ظهرت لدى تحليق الطائرة فوق حديقة الحيوانات في لوس انجليس عندما تم ابلاغ قائد الطائرة بانه يحلق على علو منخفض.

وبعدها بدقائق قليلة، يبدو ان طائرة الهليكوبتر اصطدمت بتلة ترتفع حوالي 520 مترا عن الارض قبل ان تشتعل فيها النيران. ولم يكن للطائرة صندوق اسود، اذ لم يكن مطلوبا لهذا النوع من الطائرات.

وتحدث محققو وكالة سلامة النقل الاميركية عن "موقع حادث مروع" حيث انتشر الحطام على مسافة 200 متر تقريبا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.